174 قضوا أمس بينهم 64 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و36 مواطنا استشهدوا في قصف للطائرات الحربية الروسية والسورية على عدة مناطق سورية.

48

174 قضوا أمس بينهم 64 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و36 مواطنا استشهدوا في قصف للطائرات الحربية الروسية والسورية على عدة مناطق سورية.

 

ارتفع إلى 63 بينهم 33 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الاثنين إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة حلب استشهد 38 مواطناً بينهم 13 مقاتلاً من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدوا خلال قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها بريف حلب الجنوبي الغربي، و4 أطفال استشهدوا جراء سقوط قذائف أطلقتها الفصائل المقاتلة على مناطق في حي الأشرفية، و19 على الأقل بينهم 14 طفلاً ومواطنتان اثنتان إحداهما مدرِّسة استشهدوا جراء قصف لطائرات حربية روسية على مدرسة ومناطق أخرى في بلدة عنجارة بريف حلب الغربي، وشخص استشهد جراء قصف طائرات حربية يرجح أنها روسية لمناطق في قرية الشيخ علي بريف حلب الغربي، ومواطن استشهد في قصف جوي على معارة الأرتيق.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 16 مواطناً بينهم 10 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطتين الشرقية والغربية وريف درعا، و4 مواطنين استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على أماكن في منطقة المرج، ورجل استشهد إثر إصابته برصاص قناص في مزارع بلدة الريحان، وشخص استشهد جراء قصف طائرات حربية لمناطق في بلدة حوش الصالحية.

 

وفي محافظة حمص استشهد 11 مواطناً بينهم 6 مقاتلين من الفصائل الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حلب الجنوبي، و5 مواطنين بينهم 3 مواطنات استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة الرستن.

 

وفي محافظة درعا استشهد 6 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، ورجلان اثنان من بلدة إبطع استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في البلدة.

 

وفي محافظة دير الزور استشهدت سيدة ورجل جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في حي الحميدية بمدينة دير الزور.

 

وطفل ومواطنة فارقا الحياة في بلدة مضايا بريف مشق جراء سوء الأوضاع الصحية والمعيشية ونقص الغذاء والدواء اللازم.

 

وارتفع إلى 10 بينهم طفلان و4 مواطنات عدد الشهداء الذين قضوا جراء قصف لطائرات حربية استهدف مناطق في مدينة دوما بغوطة الشرقية أول أمس.

 

وعلم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في مدينة الميادين، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أبلغ ذوي شاب في المدينة أنه تم إعدامه بتهمة “التخابر مع الصحوات” عقب اعتقاله منذ نحو شهرين.

 

كما علم نشطاء المرصد لسوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة أن عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” قاموا برمي جثة عنصر سابق في التنظيم وعليها آثار إطلاق رصاص، وفي التفاصيل أبلغت المصادر نشطاء المرصد أن العنصر كان قد ترك التنظيم منذ نحو 5 أشهر ومنذ نحو 10 أيام اعتقله التنظيم وعندما أعادوا جثته إلى بهو منزله في بلدة ذبيان بريف دير الزور الشرقي، وضعوا ورقة مكتوب عليها “قاتل الدولة و حرق سيارات للدولة اﻹسلامية”.

 

بينما عثر على جثتي شخصين يعتقد أنهما مقاتلان تم قتلهما على يد مسلحين مجهولين في مدينة التل، دون معلومات عن أسباب وظروف قتلهما

 

ومقاتل من جهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من محافظة حماه قتل خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حلب الجنوبي.

 

ومقاتل من قوات مكتب الحماية “السوتورو” قضى، إثر محاولة قوات الأمن الداخلي الكردية “الأسايش” إزالة نقاط تفتيش نصبتها السوتورو وقوات حماية الجزيرة في المنطقة الوسطى بمدينة القامشلي والتي يقطنها غالبية من المواطنين من أتباع الديانة المسيحية.

 

كما تم توثيق استشهاد  9 مقاتلين من وحدات حماية الشعب الكردي ممن قضوا خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريفي الحسكة وعين العرب (كوباني).

 

واستشهد 8 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و26 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 33 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

 

حلب 12 – حماة 3 – اللاذقية 3 –  حمص 4-  دمشق وريفها 7 – درعا 2 –  دير الزور 2

 

ولقي ما لا يقل عن 20 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 5 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.