176 قضوا أمس بينهم 84 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و17 استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام وسقوط قذائف وانفجارات وظروف ثانية

ارتفع إلى 41 بينهم 24 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة حلب استشهد 17 مواطناً بينهم 4 مقاتلين من الفصائل الإسلامية خلال قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في ريف حلب الشمالي واشتباكات بريف حلب الجنوبي، و3 مواطنين استشهدوا جراء تفجير تنظيم “الدولة الإسلامية” لعربة مفخخة في قرية عدسة الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية، و3 مواطنين استشهدوا إثر قصفٍ للفصائل الإسلامية والمقاتلة على مناطق في أحياء واقعة تحت سيطرة قوات النظام بمدينة حلب، ومواطنة وابنها استشهدا جراء قصف قوات النظام  على مناطق في حي كرم الطراب بمدينة حلب، وطفل استشهد إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة كفرحمرة، وطفلة استشهدت جراء قصف لقوات النظام بصاروخين يعتقد أنهما من نوع أرض – أرض على منطقة الليرمون بمحيط مدينة حلب، وشخص استشهد جراء قصف لطائرات حربية على مناطق في حي الصالحين، وشخصان استشهدا جراء قصف استهدف مناطق في طريق الكاستيلو.

 

وفي محافظة اللاذقية استشهد 11 مقاتلاً من الفصائل الإسلامية والمقاتلة جراء إصابته في قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها بريف اللاذقية الشمالي.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 5 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدوا إثر إصابتهم خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريفي حلب الجنوبي واللاذقية الشمالي.

 

وفي محافظة حماه استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف اللاذقية الشمالي، وطفلة استشهدت إثر إصابتها في قصفٍ لقوات النظام على مناطق في قرية القرباطية.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية جراء إصابتهما خلال اشتباكات مع قوات النظام  والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية ويف حلب الجنوبي.

 

وفي محافظة درعا استشهد رجل من بلدة تسيل تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة حمص استشهد طفل جراء قصف طائرات حربية لمناطق في قرية الفرحانية الشرقية.

 

وفي محافظة دمشق استشهد رجل من مخيم اليرموك تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

ومقاتل من الفصائل الإسلامية قضى خلال اشتباكات مع لواء شهداء اليرموك المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” في محيط بلدة عين ذكر بريف درعا الغربي.

 

كما قضى قيادي في جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة كان يستقلها في منطقة كلية الحقوق بمدينة إدلب.

 

واستشهد 13 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و38 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 21 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

حلب 3 – حمص 3 – دمشق وريفها 4 –  دير الزور 1 – الرقة 5 –  اللاذقية 5

 

ولقي ما لا يقل عن 36 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 17 عنصراً على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

 

فيما قتل 8 عناصر على الأقل من حزب الله اللبناني خلال قصف واشتباكات مع جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الإسلامية والمقاتلة بريف حلب الجنوبي.