178 قضوا أمس، بينهم 52 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و74 من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية والوحدات الكردية وجبهة النصرة و”الدولة الإسلامية”.

178 قضوا أمس، بينهم 52 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و74 من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية والوحدات الكردية وجبهة النصرة و”الدولة الإسلامية”.

 

ارتفع إلى 52 بينهم 11 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الاثنين إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة حلب استشهد 15 مواطناً بينهم 5 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية استشهدوا خلال قصف بالبراميل المتفجرة واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب وأطرافها ومحيطها، و طفل استشهدا جراء قصف للواء شهداء بدر بقيادة المدعو خالد حياني على مناطق في حي السريان الجديدة بمدينة حلب، و4 أطفال ومواطنان استشهدوا جراء سقوط قذائف أطلقتها كتائب إسلامية على مدرسة في حي الحمدانية بمدينة حلب، ورجل وطفلان استشهدوا في قصف جوي على منطقتي الجينة وكفركرمين بريف حلب الغربي.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 8 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في القلمون والغوطة الشرقية، ورجل من مدينة التل استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، وشاب من مدينة معضمية الشام استشهد متأثرا بجراح اصيب بها جراء انفجار قنبلة لم تكن قد انفجرت من قبل في بساتين المدينة، ومواطنان اثنان استشهدا جراء سقوط قذائف على مناطق في مخيم الوافدين وبالقرب من سجن دمشق المركزي ” عدرا”.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 7 مواطنين هم 4 مواطنات وطفلان اثنان ورجل استشهدوا جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة الهبيط.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد 6 مواطنين هم رجلان وطفلان استشهدا جراء انفجار سيارة مفخخة  بالقرب من المشفى الخيري للنساء والأطفال عند دوار البكرة في مدينة الميادين، وطفل استشهد جراء إصابته في قصف من قبل قوات النظام يوم أمس على مناطق في قرية الحسينية بريف دير الزور، وطفلة استشهدت إثر انفجار قنبلة لم تكن قد انفجرت من قبل، في قرية جديدة عكيدات بالريف الشرقي لدير الزور.

 

وفي محافظة دمشق استشهد 6 مواطنين هم رجل من مخيم اليرموك استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، و4 مواطنين بينهم طفل استشهدوا جراء انفجار عبوة ناسفة في حي العروبة بمخيم اليرموك، ورجل استشهد جراء إصابته في انفجار عبوة ناسفة بدراجة نارية في منطقة البزورية بدمشق القديمة.

 

وفي محافظة درعا استشهد 4 مواطنين هم سيدة استشهدت جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة طفس، ورجل استشهد إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة جاسم، ورجل وطالب جامعي من بلدتي الطيبة والمليحة الغربية استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة حمص استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد خلال كمين واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماه، ورجلان من منطقة حوارين ومدينة حمص استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، وطفلة استشهدت جراء قصفٍ لقوات النظام على أماكن في منطقة الحولة.

 

وفي محافظة حماه استشهد مواطنة جراء إصابتها في قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة كفرزيتا بريف حماه الشمالي.

 

وفي محافظة القنيطرة استشهد مقاتل من الكتائب المقاتلة خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف القنيطرة.

 

كذلك أعدم تنظيم “الدولة الإسلامية” ثلاثة رجال بإطلاق النار عليهم ومن ثم صلبهم على سور حديقة في بلدة الشعفة بالريف الشرقي لدير الزور بتهمة “السرقة باسم الدولة الإسلامية”.

 

أيضاً أعدم تنظيم “الدولة الإسلامية” رجلاً في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، بتمة ” شتم الذات الإلهية”، ومعلومات أولية عن إعدامه اثنين آخرين في بلدات بريف حلب الشمالي الشرقي، بالتهمة ذاتها.

 

كما استشهد ولقي مصرعه ما لا يقل عن 15 مقاتلاً من جبهة النصرة ( تنظيم القاعدة في بلاد الشام ) وتنظيم جند الأقصى وكتائب إسلامية أخرى، بينهم 5 من الجنسية السورية، خلال هجوم واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة إدلب وأطرافها.

كما لقي ما لا يقل عن 10 عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهم، جراء قصف لطائرات التحالف العربي – الدولي على منطقة عين العرب “كوباني” بريف حلب الشمالي الشرقي، وفي البوكمال بريف دير الزور.

 

كما لقي ما لا يقل 10 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية”، مصرعهم خلال الاشتباكات التي دارت على عدة جبهات في مدينة عين العرب “كوباني”، كما لقي 4 مقاتلين على الأقل، من وحدات حماية الشعب الكردي مصرعهم  في الاشتباكات ذاتها.

 

واستشهد 15 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم.

 

و قتل 28 من قوات الدفاع الوطني واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، وذلك إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

 

وقتل ما لا يقل عن 21 من قوات النظام، إثر اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في عدة محافظات بينهم::

 

إدلب 9 – حلب 5 – حماه 2 –  دمشق وريفها 3 – درعا 1 – حمص 1

 

ولقي ما لا يقل عن 9 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة أنصار الدين وجبهة النصرة من جنسيات غير سورية مصرعهم، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، واشتباكات مع قوات النظام والقوات الموالية لها، في محافظات ريف دمشق وحلب والبادية السورية.

 

وقتل 3 عناصر من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة في ريف دمشق.

 

كما تم توثيق استشهاد رجل جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة نصيب بريف درعا.

 

كما وردت معلومات عن استشهاد 4 مواطنين تصادف وجودهم مع الهجوم والاشتباكات التي دارت في مدينة إدلب بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف وجبهة النصرة وتنظيم جند الأقصى وكتائب إسلامية من جهة أخرى.