178 قضوا امس

178 قضوا امس بينهم 147 من القوات النظامية والمسلحين الموالين لها والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة النصرة والدولة الاسلامية

ارتفع إلى 59 بينهم 30 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة حلب استشهد 20 مواطناً بينهم 11 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب وريفها، و9 مواطناً هم 7 مواطنين استشهدوا في قصف للطيران الحربي على مناطق في حي طريق بني زيد، بينهم رجلان وطفلاهما وطفلة أخرى، ورجل من قرية كفر كلبين استشهد برصاص قناص في مدينة حلب، وآخر عثر على جثته في مدينة السلمية بمحافظة حماه، بعد اختطافه لثلاثة أيام من قبل مسلحين مجهولين.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 15 مواطناً بينهم 9 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية في الغوطة الشرقية والقلمون، و 6 مواطنين هم رجل من حفير الفوقا استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية، وآخر من بلدة بزينة في الغوطة الشرقية استشهد في قصف للقوات النظامية على مناطق في البلدة، وطفل ومواطنة استشهدا في غارات للطيران الحربي على طريق فليطة – عرسال في القلمون، ورجل من حوش الضواهرة قضى بطلق ناري مجهول المصدر، وآخر استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في قصف للطيران الحربي على القلمون.

وفي محافظة حماه استشهد 8 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية في ريف حماه، و4 مواطنين هم رجل عثر على جثته في مدينة السلمية، بعد اختطافه من قبل مسلحين مجهولين، وآخر استشهد متأثراً بإصابته برصاص قناص في مدينة حرستا بمحافظة ريف دمشق، وطفلان اثنان استشهدا في قصف للقوات النظامية على مناطق في الأراضي الفاصلة بين بلدتي مورك واللطامنة.

وفي محافظة درعا استشهد 6 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهدوا في كمين للقوات النظامية بين بلدتي كفرناسج ودير العدس، ومواطنان اثنان استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية، احدهما من بلدة محجة والآخر من مدينة داعل.

وفي محافظة القنيطرة استشهد 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة خلال اشتباكات مع القوات النظامية وقصف على مناطق في ريف القنيطرة.

وفي محافظة حمص استشهد 3 مواطنين هم رجل من قرية عرجون استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية، وطفلة من حي الوعر استشهدت في سقوط قذيفها على منزلها قبل أيام، ورجل استشهد جراء إطلاق نار وقصف من القوات النظامية والمسلحين الموالين لها، على الأراضي الزراعية القريبة من بلدة الحصن.

وفي محافظة إدلب استشهد مواطنان اثنان بينهما مقاتل من الكتائب المقاتلة استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في اشتباكات مع القوات النظامية في منطقة خان شيخون، ومواطن واحد هو رجل استشهد في قصف للطيران الحربي على قرية مرعيان، دون خسائر بشرية إلى الآن.

وفي محافظة دير الزور استشهد مقاتل من الكتائب المقاتلة جراء إصابته برصاص قناص، خلال اشتباكات مع القوات النظامية، في محيط مطار دير الزور العسكري.


وطفلة فارقت الحياة جراء نقص الادوية والأغذية، وسوء الأوضاع الصحية والمعيشية في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

ولقي رجل مصرعه جراء انفجار عبوة ناسفة على الطريق الواصل بين قريتي تل عمري وعين الدنانير في ريف حمص.

كما فجر مقاتل من الدولة الإسلامية في العراق والشام نفسه بسيارة مفخخة بالقرب من أحد حواجز القوات النظامية على أطراف مدينة دير عطية في ريف دمشق.

وعثر على 5 جثث قال نشطاء ومقاتلون، أنها تعود لمقاتلين من الكتائب المقاتلة، أعدموا على يد الدولة الإسلامية في العراق والشام في منطقة اعزاز بريف حلب، وبعض الجثث كانت مفصولة الرأس، وتم دفنها في مقبرة جماعية.

ولقي 4 مقاتلين  على الأقل مصرعهم أحدهم من وحدات حماية الشعب الكردي والبقية من الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة والكتائب الإسلامية الموالية لها، خلال اشتباكات بين الطرفين في منطقة خربة البنات بريف راس العين في محافظة الحسكة.

أيضاً عثر على جثة لرجل مقطعة الأوصال في مدينة تل أبيض، بالقرب من دوار الحرية، واتهمه مقاتلو الدولة الإسلامية بأنه ” مرتد حاول تفجير نفسه في أحد مقارهم”،  وأن العبوة الناسفة التي حاول زرعها انفجرت به.

و9 مقاتلين من الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة وجبهة النصرة، بينهم قيادي في جبهة النصرة، لقوا مصرعهم خلال اشتباكات مع الدولة الإسلامية في العراق والشام، في محافظتي حلب والحسكة.

و6 مقاتلين من الدولة الإسلامية في العراق والشام وألوية، لقوا مصرعهم في هجوم على حواجزهم واشتباكات مع جبهة النصرة الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة، في محافظات حلب ودير الزور والحسكة.

واستشهد 8 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها  واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم .

و قتل 29 من قوات جيش الدفاع الوطني واللجان الشعبية وكتائب البعث الموالية للنظام وذلك إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة  في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

وقتل ما لا يقل عن 36 من القوات النظامية إثر تفجير سيارة مفخخة واشتباكات مع الدولة الاسلامية وجبهة النصرة والكتائب الاسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة ورصاص قناصة في عدة محافظات بينهم:

دمشق وريفها 15 -حلب 8 – القنيطرة 4 -حماة 6 -درعا 2 – دير الزور1

ولقي ما لا يقل عن 12 مقاتلاً من جبهة النصرة والدولة الاسلامية في العراق والشام والكتائب الاسلامية المقاتلة من جنسيات عربية واجنبية مصرعهم، قضوا في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم واشتباكات مع القوات النظامية والقوات الموالية لها،في عدة محافظات سورية

وقتل 6 عناصر من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأجنبية، ومن عناصر لواء أبو الفضل العباس الذي يضم مقاتلين من جنسيات سورية وأجنبية.