179 قضوا أمس بينهم 65 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها

179 قضوا أمس، بينهم 65 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و83 من الكتائب المقاتلة والإسلامية والوحدات الكردية وجبهة النصرة وتنظيم “الدولة الإسلامية”.



ارتفع إلى 57 بينهم 27 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الخميس إلى قافلة شهداء الثورة السورية.



ففي محافظة ريف دمشق استشهد 19 مواطناً بينهم 10 مقاتلين من الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة استشهدوا خلال قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية والدخانية والزبداني، و4 رجال استشهدوا جراء قصفٍ لقوات النظام على أماكن في مدينة دوما، وطفل من بلدة حوش عرب بالقلمون استشهد نتيجة انفجار لغم به، وطبيب من بلدة كناكر استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ومواطنة استشهدت إثر قصفٍ لقوات النظام على أماكن في مدينة عربين، وطفل من بلدة زبدين في الغوطة الشرقية استشهد جراء إصابته برصاص قناص، ورجل مجهول الهوية عثر على جثته بالقرب من مبنى المخابرات الجوية من جهة مدينة عربين بالغوطة الشرقية وعلى جسده آثار تعذيب.


وفي محافظة حلب استشهد 16 مواطناً بينهم 7 مقاتلين من الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب وأطرافها وريفها، و4 مواطنين استشهدوا جراء قصفٍ ببرميلين متفجرين على مناطق في حي طريق الباب، ومواطنان اثنان أحدهما مسعف استشهدا إثر قصفٍ ببرميلٍ متفجرٍ على منطقة في حي الحيدرية، وطفلة استشهدت نتيجة سقوط قذائف أطلقها لواء مقاتل على مناطق في مدينة حلب، ورجل استشهد جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في بلدة عندان، ورجل استشهد جراء قصف لقوات النظام على مناطق في حي مساكن هنانو.


وفي محافظة اللاذقية استشهد 5 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي.


وفي محافظة حمص استشهد 5 أطفال غالبيتهم الساحقة دون سن الـ 12، إثر انفجار سيارة، وتفجير رجل لنفسه أول أمس، أمام مدرسة عكرمة المخزومي بحي عكرمة الذي يقطنه مواطنون من الطائفة العلوية في مدينة حمص.


وفي محافظة درعا استشهد 3 مقاتلين من الكتائب المقاتلة اثنان منهم استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، ومقاتل آخر استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف القنيطرة.


وفي محافظة حماة استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة، استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماه، ورجل استشهد جراء إصابته في قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة اللطامنة.


وفي محافظة دمشق استشهد 3 مواطنين هم رجل استشهد جراء سقوط قذائف هاون على العاصمة، ورجلان من حي دمر استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.


وفي محافظة إدلب استشهد مواطنان اثنان أحدهما رجل من مدينة جسر الشغور استشهد متأثراً بجراح أصيب بها جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة بداما في وقت سابق، والآخر طفل استشهد إثر إصابته بقصفٍ جويٍّ على مناطق في بلدة معرتمصرين.


وفي محافظة الحسكة عثر على جثة رجل من بلدة القحطانية ” تربه سبي”، مقتولاً من قبل مسلحين مجهولين، وجثته ملقاة على الطريق الواصل بين قريتي زيارة وتل العباس، في ريف تربه سبي.


وفارق الحياة مواطنٌ نتيجة سوء الأوضاع الصحية والمعيشية ونقص الأدوية والعلاج اللازم، في الغوطة الشرقية بريف دمشق.


كما عثر على جثة رجل مجهول الهوية، مقتولاً على أطراف بلدة سراقب في ريف إدلب، دون معلومات عن سبب وظروف مصرعه.


فيما لقي ما لا يقل عن 16 مقاتلاً من تنظيم ” الدولة الإسلامية” مصرعهم في قرية قره حلنج، جراء استهدافهم من قبل وحدات حماية الشعب الكردي، المتمركزين على تلة واقعة بين قرية قره حلنج ومدينة عين العرب ” كوباني”، كما لقي 7 مقاتلين من وحدات حماية الشعب الكردي مصرعهم، خلال اشتباكات مع تنظيم ” الدولة الإسلامية”، في الأطراف الجنوبية الشرقية لمدينة عين العرب ” كوباني”


واستشهد 12 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم.


و قتل 17 من قوات الدفاع الوطني واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، وذلك إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية


وقتل ما لا يقل عن 43 من قوات النظام، إثر تفجيرات واشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في عدة محافظات بينهم::


دمشق وريفها 9 – حلب 4 – حمص 2 – حماه 3 – درعا 19 – اللاذقية 5


ولقي ما لا يقل عن 21 مقاتلاً من تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة أنصار الدين وجبهة النصرة من جنسيات غير سورية مصرعهم، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، واشتباكات مع قوات النظام والقوات الموالية لها، في محافظات حلب والرقة والبادية السورية.


وقتل 4 عناصر من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة في ريف دمشق.