18 شهيداً على الأقل وعشرات المصابين في مجزرة بمدينة خان شيخون استخدمت خلالها “غازات” بعملية القصف

44

محافظة إدلب- المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال مستمرة عمليات إسعاف المصابين ومحاولة إنقاذ الحالات خطرة، جراء المجزرة التي نفذتها طائرات حربية صباح اليوم، وأكدت عدد من المصادر الطبية بالتقاطع مع ما رصده نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد 18 شخصاً على الأقل وإصابة عشرات آخرين، بينهم أطفال ومواطنات، وبعضهم لا تزال إصاباتهم وحالاتهم خطرة، ما قد يؤدي بعدد الشهداء إلى الارتفاع، حيث أكدت المصادر الطبية ونشطاء المرصد، تعرض حي في مدينة خان شيخون لقصف مواد يرجح أنها ناجمة عن استخدام غازات تسببت بحالات اختناق ترافقت مع أعراض الإغماء والتقيؤ وخروج زبد من الفم، وأعراض أخرى ظهرت على المصابين.

على صعيد متصل قصفت الطائرات الحربية صباح اليوم بغارتين، مناطق في قرية كرسعا بريف إدلب الجنوبي، ولم ترد أنباء عن إصابات، بينما استشهد طفلان اثنان جراء قصف الطائرات المروحية بالبراميل المتفجرة ليل أمس، على مناطق في بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي، وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر ليل أمس أن عدة مواطنين تعرضوا لإصابات وحالات اختناق، إثر القصف من قبل الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة، على مناطق في بلدة الهبيط الواقعة في الريف الجنوبي لإدلب، يذكر أن  طائرات حربية قد استهدفت أمس بعشرات الغارات مناطق متفرقة بريف إدلب، أسفرت عن شهداء وجرحى، بينما نفذت الطائرات الحربية بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء، عدة غارات على مناطق في بلدة سراقب بريف إدلب الشرقي، ما أدى لاستشهاد مواطنة و3 من أاطفالها وسقوط جرحى.