18 شهيداً في القلمون وريف دمشق، بينهم 4 رجال قضوا تحت التعذيب في معتقلات النظام

deads

 

محافظة ريف دمشق– المرصد السوري لحقوق الانسان:: ارتفع إلى 18 عدد الشهداء الذين قضوا أمس في محافظة ريف دمشق بينهم 4 مقاتلين من الكتائب الإسلامية، هم قائد لواء إسلامي وآخر قيادي في اللواء ذاته استشهدا خلال قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في جرود القلمون أول أمس، ومقاتلان استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في جرود القلمون والغوطة الشرقية، و10 مواطنين بينهم رجل وزوجته وأخته وابنته وسيدة أخرى و3 أطفال بينهم اثنان من عائلة واحدة استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة سقبا، و4 رجال من مدينة يبرود استشهدوا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، أيضاً فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة بعد منتصف ليل الخميس- الجمعة على مناطق في بساتين بلدة سحم، في حين دارت بعد منتصف ليل امس اشتباكات وصفت بالعنيفة بين قوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني ومقاتلي حزب الله اللبناني من جهة، ومقاتلي الكتائب الاسلامية ومقاتلي جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة اخرى في جرود القلمون، أيضا دارت بعد منتصف ليل امس اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها، ومقاتلي الكتائب الاسلامية والكتائب المقاتلة على الجهة الشرقية لبلدة الطيبة، وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، في حين تعرضت صباح اليوم مناطق على الطريق الواصل بين بلدة زاكية ومخيم خان الشيح في الغوطة الغربية، لقصف من قبل قوات النظام، بينما سقطت عدة قذائف على مناطق بطريق النسيم في جرمانا مما ادى لاضرار مادية، كما تعرضت مناطق في قرية بيت تيما وبلدة الطيبة بريف دمشق الغربي لقصف من قبل قوات النظام.