المرصد السوري لحقوق الانسان

18 شهيدا في مدينة إدلب .. وأكثر من 150 ضربة جوية تستهدف منطقة “خفض التصعيد”

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، ارتفاع عدد شهداء قصف الطائرات الحربية على محافظة إدلب وريفها الجنوبي إلى 18، حيث ارتفع تعداد الشهداء جراء قصف الطائرات الحربية التابعة لـ”النظام” إلى 17 بينهم أطفال وعنصرا بفرق الدفاع المدني، كما وثق “المرصد السوري” استشهاد مدني جراء غارات جوية شنتها طائرات النظام الحربية على بلدة “حاس” بريف إدلب الجنوبي.
وتسبب القصف الذي استهدف المنطقة في خروج مركز الدفاع المدني في إدلب في قرية بزابور بجبل الزاوية عن الخدمة، نتيجة استهدافه من طائرات النظام الحربية.
على صعيد متصل، تتواصل الغارات الجوية على ريف إدلب، حيث استهدفت طائرات النظام الحربية قرية سرجة ومناطق في جبل الزاوية، فيما قصفت الطائرات الروسية كل من معصران ومنطقة جبل الأربعين بريف إدلب. وبذلك، يرتفع عدد الغارات التي شنتها طائرات روسية اليوم إلى 51، استهدفت مناطق في معرة النعمان والدير الشرقي وداديخ وخان السبل وتلمنس ومعصرات ومعرشمشة ومعرشورين والحامدية والهرتمية وتل كرسيان والشيخ إدريس ومحاور التماس شرق إدلب.
كما ارتفع عدد الغارات التي شنتها طائرات النظام الحربية إلى ما لا يقل عن 73، استهدفت خلالها مواقع في كفروما وأبو جريف وحرش بينين والبارة والشيخ أحمد ومدينة أريحا وكفرنبل ومعرزيتا وكتلانا والشيخ إدريس ومنطف ومدينة إدلب.
ورصد “المرصد السوري” إسقاط مروحيات النظام 28 برميلا متفجرا ألقتها على كل من كفروما وأبو جريف وبينين ومدينة معرة النعمان وشنان، في حين ارتفع عدد القذائف الصاروخية والمدفعية التي أطلقتها قوات النظام خلال اليوم على الريف الإدلبي إلى 530.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول