18 شهيد وقتيل و23 جريح حصيلة مجزرة السبت الأسود في عفرين

محافظة حلب: وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مزيداً من الشهداء والقتلى في المجزرة التي ارتكبتها قوات النظام باستهدافها مشفى الشفاء في مدينة عفرين، من مواقعها في الزيارة وابين شمال غربي حلب، حيث ارتفع تعداد الذين قضوا إلى 18، هم 14 مدني من ضمنهم سيدة وطفلها و3 نساء من كوادر المشفى وطبيب وسيدة أخرى وطفلة، بالإضافة لقيادي في الفصائل و3 أشخاص مازالوا مجهولي الهوية حتى اللحظة، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع لوجود أكثر من 23 جريح بعضهم في حالات خطرة ومن ضمنهم نساء وأطفال.

وأشار المرصد السوري مساء اليوم، إلى أن حصيلة الخسائر البشرية في عفرين، تواصل ارتفاعها على خلفية مفارقة مزيد من الجرحى للحياة ولاستمرار فرق الإنقاذ بانتشار المصابين والقتلى، حيث ارتفع إلى 16 على الأقل معظهم مدنيين، تعداد الذين قضوا جراء سقوط قذائف صاروخية عفرين، غالبيتهم العظمى قضوا في استهداف مشفى الشفاء بالمدينة، ومن ضمن الذين قضوا طبيب و3 نساء من الطاقم الطبي و3 نساء آخرتين وطفل بالإضافة لقيادي في الفصائل، وعدد الذين قتلوا مرشح للارتفاع لوجود عدد كبير من الجرحى بعضهم في حالات خطرة، ويتم نقلها إلى مناطق أخرى كمشافي اعزاز شمالي حلب.