18 قضوا أمس بينهم 3 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و3 أشخاص ومقاتلين قضوا باغتيالات في محافظة إدلب

26

ارتفع إلى واحد عدد الذين انضموا يوم أمس الخميس إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة دير الزور استشهد طفل جراء انفجار لغم به في بلدة الكشكية في الريف الشرقي لدير الزور

 

كما فارق مقاتل من هيئة تحرير الشام الحياة، جراء استهدافه من قبل مسلحين مجهولين قرب منطقة سراقب، في القطاع الشرقي من ريف إدلب، كما قضى مقاتل من جيش النصر متأثراً بجراح أصيب بها بإطلاق نار عليه من قبل مجهولين على طريق معرة مصرين منذ أيام، بينما قضى عنصر من “شرطة” مدينة إدلب، جراء اغتياله من قبل مجهولين بإطلاق الرصاص عليه عند مدخل قرية عيب الشيب في ريف إدلب أثناء توجهه إلى منزله

 

فيما قتل 3 عناصر من جيش خالد المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” جراء استهدافهم من قبل الفصائل في محور حيط بمنطقة حوض اليرموك غرب درعا.

 

و3 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل

 

ولقي ما لا يقل عن 8 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.