180 عنصراً من جبهة النصرة يصلون إلى إدلب قادمين من درعا

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة أن 180 مقاتلاً من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) غالبيتهم من محافظة دير الزور، انتقلوا من مناطق تواجدهم في محافظة درعا، إلى محافظة إدلب، حيث انتقل مقاتلو النصرة بعد اتفاق غير معلن مع قوات النظام، على تأمين ممر لهم للتوجه من درعا إلى إدلب، مقابل تسليم أسرى إيرانيين، وجرى الاتفاق في الخامس من شهر كانون الأول / ديسمبر الجاري.