182 قضوا أمس بينهم 51 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و42 من تنظيم “الدولة الإسلامية” وفصائل إسلامية ومقاتلة قضوا في اشتباكات بين الطرفين عند أطراف القلمون.

ارتفع إلى 41 بينهم 14 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الثلاثاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة إدلب استشهد 20 مواطناً بينهم 5 مقاتلين من الفصائل المقاتلة والإسلامية استشهدوا خلال قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف إدلب ومحيط معسكر المسطومة، أحدهم قائد جبهة مقاتلة، و6 مواطنين بينهم طفل و4 أطفال إناث استشهدوا جراء قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في مدينة معرة النعمان، ومواطن استشهد جراء سقوط قذيفة على منطقة في أريحا، ومواطن استشهد متأثراً بجراح أصيب بها جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة كفرنبل أول أمس، و7 مواطنين على الأقل بينهم رجل وزوجته وأطفالهما الأربعة، استشهدوا جراء سقوط قذائف أطلقتها فصائل إسلامية على مناطق في مدينة جسر الشغور.

 

وفي محافظة حلب استشهد 6 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية استشهدا خلال قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب، وطفلة استشهدت جراء قصف لقوات النظام على مناطق في حي الشعار بمدينة حلب، و3 مواطنين بينهم طفل استشهدا جراء سقوط قذيفة هاون على منطقة في باب الفرج بمدينة حلب

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 5 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، وشاب من بلدة زبدين بالغوطة الشرقية استشهد جراء قصف قوات النظام على مناطق في البلدة

 

وفي محافظة دمشق استشهد 5 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في حي جوبر، ورجل استشهد جراء إصابته برصاص قناص في مخيم اليرموك، ورجل من حي دمر استشهد تحت التعذيب داخل المعتقلات الامنية السورية.

 

وفي محافظة درعا استشهد مواطنان اثنان هما رجل من درعا البلد استشهد إثر إصابته بطلق ناري في درعا البلد بمدينة درعا، ورجل من قرية برقة استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة حماة استشهد مواطنان اثنان هم رجل استشهد جراء قصف بالبراميل المتفجرة من الطيران المروحي على مناطق في ريف بلدة مورك بريف حماة الشمالي، ورجل من بلدة كفرزيتا بالريف الشمالي لحماة استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة حمص استشهد رجل من قرية غرناطة جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في القرية.

 

استشهد ما لا يقل عن 30 مقاتلاً من الفصائل الإسلامية والمقاتلة، خلال اشتباكات عنيفة دارت مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة المحسة، عند أطراف القلمون الشرقي القريبة على الحدود الإدارية مع ريف حمص الشرقي، إضافة لمصرع 12 على الأقل من عناصر التنظيم في الاشتباكات ذاتها.

 

و10 عناصر على الأقل من تنظيم “الدولة الإسلامية” لقوا مصرعهم خلال اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي وكتائب مقاتلة في محيط بلدة صرين بالريف الجنوبي لعين العرب (كوباني) بمحافظة حلب.

 

واستشهد 9 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و23 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

 

وقتل ما لا يقل عن 25 من قوات النظام، إثر اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجيش المهاجرين والأنصار وتنظيم “الدولة الإسلامية” واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

 

درعا 2 – حمص 2 – دمشق وريفها 7- اللاذقية 1 – حماة 4  – حلب 4  – إدلب 5

 

ولقي ما لا يقل عن 20 مقاتلاً من تنظيم جند الأقصى وجبهة النصرة وتنظيم “الدولة الإسلامية” وفصائل إسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 3 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.