182 قضوا أمس

182 قضوا أمس بينهم 140 من القوات النظامية والمسلحين الموالين لها والكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية المقاتلة والنصرة والدولة الإسلامية


ارتفع إلى 77 بينهم 37 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس  الثلاثاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة حلب استشهد 29 مواطناً بينهم 6 مقاتلين من الكتائب المقاتلة هم مقاتلان اثنان استشهدا في قصف بالبراميل المتفجرة على طريق حلب – حماه، و 4 مقاتلين آخرين استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية في جبهة عزيزة وبالقرب من مطار حلب الدولي ومطار النيرب العسكري، و23 مواطناً هم 5 أطفال ومواطنتان و5 رجال استشهدوا في قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في مساكن هنانو، ورجل وزوجته استشهدوا في قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في حي طريق الباب، ورجل استشهد برصاص قناص بالقرب من حي الإذاعة، ورجل ومواطنة استشهدا في قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في حي السكري، وطفل استشهد في غارة للطيران الحربي على حي باب قنسرين، ورجل عثر على جثته مقتولاً بطلق ناري من قبل مسلحين مجهولين، ورجلان وطفلان استشهدوا في قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في حلب وريفها أمس وأول أمس.

وفي محافظة حمص استشهد 17 مواطناً بينهم 11 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة احدهم استشهد في قصف للقوات النظامية على مناطق في حي الوعر، وآخر استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية في جبهة حوش حجو، وثالث استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية على اطراف قرية الزارة بريف مدينة تلكلخ، ومقاتل استشهد جراء إصابته برصاص قناص على جبهة الدوير و3 آخرين على محور الشيخ حميد وبلدة السكرة في ريف حمص الشرقي، خلال اشتباكات بين الكتائب المقاتلة والقوات النظامية في المنطقة،كما استشهد 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة خلال اشتباكات مع القوات النظامية في حي باب السباع، و 6 مواطنين هم رجلان استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، أحدهما من بلدة مهين والآخر من قرية الجديدة الشرقية، ورجلان استشهدا برصاص قناص أحدهما في حي الوعر والآخر في الريف الشمالي، وآخر استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية، والأخير استشهد متأثر اً بجراح أصيب بها جراء قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة تلبيسة.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 9 مواطنين بينهم 6 مقاتلين من الكتائب المقاتلة احدهم قائد لواء مقاتل استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية في الغوطة الشرقية ومناطق أخرى بريف دمشق، و 3 مواطنين هم رجل من بلدة زبدين استشهد في قصف للقوات النظامية على مناطق في البلدة، ورجل استشهد في ظروف مجهولة بمدينة دوما، كما استشهد رجل من مدينة يبرود متأثراً بجراح أصيب بها في قصف للقوات النظامية على مناطق في البلدة قبل أيام.

وفي محافظة حماه استشهد 8 مواطنين بينهم 5 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهد اثنان منهم في اشتباكات مع القوات النظامية في ريف بلدة صوران الغربي، و3 آخرين استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية في ريف بلدة مورك، و3 مواطنين هم رجلان من بلدة صوران، الأول استشهد بطلق ناري أثناء اقتحام القوات االنظامية لبلدة صوران، والآخر من بلدة صوران، استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في قصف للقوات النظامية على مناطق في البلدة، ورجل من بلدة كرناز استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة دير الزور استشهد 5 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة، استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية في محيط مطار دير الزور العسكري، ومواطن واحد هو رجل قضى متأثراً بإصابته الناتجة عن التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة درعا استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة استشهد أحدهما تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، والآخر استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية بريف درعا، ومواطن واحد من مدينة بصرى الشام استشهد جراء إصابته برصاص قناص في الحي الغربي بمدينة بصرى الشام.

وفي محافظة ادلب استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة استشهدا في قصف للقوات النظامية على مناطق تمركز الكتائب المقاتلة بريف محافظة إدلب، والآخر قضى بطلق ناري، واتهم نشطاء من المدينة القوات النظامية بإطلاق النار عليه وقتله، على اطراف مدينة خان شيخون، ومواطن واحد هو رجل من بلدة حارم استشهد جراء غارة للطيران الحربي على مناطق في البلدة.

وفي محافظة الرقة استشهد مقاتل من الكتائب المقاتلة خلال اشتباكات مع القوات النظامية في محيط مطار الطبقة العسكري.

وفي محافظة دمشق استشهد مقاتل من الكتائب المقاتلة خلال اشتباكات مع القوات النظامية في جنوب دمشق.

وفي محافظة القنيطرة استشهد مواطن واحد هو رجل من قرية مسحرة قضى تحت التعذيب في الممعتقلات الأمنية السورية.

ورجل ومواطنة وطفلة فارقوا الحياة، جراء نقص الأدوية والأغذية وسوء الأوضاع المعيشية والصحية والإنسانية في مخيم اليرموك بمحافظة دمشق.

كما لقي مقاتل من لواء إسلامي مقاتل مصرعه تحت التعذيب من قبل مقاتلي اللواء الإسلامي ذاته وألقوا جثته قرب مدينة منبج وذلك بتهمة تعامله مع الدولة الإسلامية في العراق والشام وتسريب الخطط العسكرية لها.

ولقي مقاتل من الدولة الإسلامية في العراق والشام مصرعه جراء إطلاق النار عليه من قبل مقاتلي كتائب إسلامية مقاتلة، الذين قالوا بأنه حاول تفجير نفسه بحزام ناسف في مقر للكتائب الإسلامية بالريف الغربي لحلب.

ومقاتل من الدولة الإسلامية في العراق والشام فجر نفسه في مقر للواء مقاتل تابع لحركة إسلامية مقاتلة في مدينة الميادين بريف دير الزور.


و 7 مقاتلين من الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة لقوا مصرعهم بينهم، خلال اشتباكات مع الدولة الإسلامية في العراق والشام، في محافظة حلب.

و 4 مقاتلين من الدولة الإسلامية في العراق والشام لقوا مصرعهم، في اشتباكات مع الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة في محافظة حلب والبادية السورية.

واستشهد 12 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب  الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها  واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

و قتل 23 من قوات جيش الدفاع الوطني واللجان الشعبية وكتائب البعث الموالية للنظام وذلك إثر اشتباكات وتفجير مباني كانوا يتواجدون فيها واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآليات في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

وقتل ما لا يقل عن 36 من القوات النظامية وذلك إثر اشتباكات مع الدولة الاسلامية وجبهة النصرة والكتائب الاسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة واستهداف مراكز وحواجز واليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة ورصاص قناصة في عدة محافظات بينهم:

دمشق وريفها 8 -حمص 8 – حماة 7- درعا 3 – القنيطرة 4 -حلب 5 -ديرالزور 1

ولقي ما لا يقل عن 17 مقاتلاً من الدولة الإسلامية في العراق والشام  وجبهة  النصرة والكتائب الاسلامية المقاتلة من جنسيات عربية واجنبية مصرعهم وذلك اشتباكات وكمين وقصف على مناطق تواجدهم في عدة محافظات سورية