183 قضوا أمس بينهم 10 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و70 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال قصف واشتباكات وضربات للتحالف على ريف الرقة.

ارتفع إلى 49 بينهم 23 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة اللاذقية استشهد 12 مقاتلاً من الفصائل الإسلامية والمقاتلة بينهم قيادي في فرقة مقاتلة، خلال قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف اللاذقية الشمالي.

 

وفي محافظة حلب استشهد 9 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الفصائل المقاتلة والإسلامية استشهدوا متأثرين بإصاباتهم خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها بجبهة الشيخ عقيل بريف حلب الغربي أمس الأول، وطفلان اثنان استشهدا جراء قصف لطائرات حربية على مناطق في قرية السلوم أمس الأول، وشاب من مدينة حلب استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ومواطنان اثنان أحدهما طفل استشهدا جراء سقوط عدة قذائف اطلقتها الفصائل الاسلامية والمقاتلة على مناطق في حي الشيخ مقصود الخاضع لسيطرة وحدات حماية الشعب الكردي

 

وفي محافظة حماة استشهد 9 مواطنين هم 8 أشخاص استشهدوا جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة في ريف مدينة سلمية، بالريف الشرقي لحماة، و شاب من مدينة حماه متأثراً بجراحٍ أصيب بها في وقت سابق جراء سقوط قذيفة هاون بالقرب منه في منطقة فندق أفاميا.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 7 مواطنين بينهم 5 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهد 3 منهم متأثرين بجراحٍ أصيبوا بها خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، ومقاتلان آخران استشهدا خلال قصفٍ لقوات النظام على مناطق في الغوطة الغربية، ورجلان اثنان استشهدا جراء إصابتهما بطلق ناري في مدينة الضمير التي تشهد اشتباكات بين الفصائل الإسلامية من طرف ولواء الصديق ورجال الملاحم وجيش تحرير الشام من طرف آخر.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد 7 مواطنين هم 3 مواطنين بينهم طفل ومواطنة استشهدوا جراء سقوط قذائف أطلقها التنظيم على مناطق في حي الجورة بمدينة دير الزور، ورجل وطفل من عائلة واحدة استشهدا جراء قصف الطيران الحربي لمناطق في حي الحميدية بمدينة دير الزور، ورجلان استشهدا جراء قصف للطائرات الحربية على مناطق في بلدة محيميدة بريف دير الزور الغربي.

 

وفي محافظة درعا استشهد مقاتل من الكتائب الإسلامية متأثراً بجراحٍ أصيب بها في وقت خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا.

 

وفي محافظة دمشق استشهد رجل إثر إصابته برصاص قناص في حي جوبر.

 

وفي محافظة الحسكة استشهد رجل جراء انفجار لغم أرضي بدراجة نارية كان يستقلها في قرية أم جرن بريف راس العين (سري كانيه).

 

وفي محافظة حمص استشهد مقاتل من الفصائل الاسلامية متأثراً بجراحٍ أصيب بها جراء قصف قوات النظام لمناطق في ريف حمص الشمالي أول أمس.

 

وفي محافظة إدلب استشهد رجل من مدينة ادلب تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وطفل ورجل من بلدة مضايا ومدينة داريا فارقا الحياة جراء سوء الاوضاع الصحية ونقص العلاج والدواء اللازم.

 

و10 أشخاص استشهدوا في مدينة تل أبيض وريفها، خلال قصف لطائرات التحالف وفي الاشتباكات بين وحدات حماية الشعب الكردي وتنظيم “الدولة الإسلامية”.

 

وأبلغت مصادر متقاطعة نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم خلال هجومه على منطقة تل أبيض، أحد أقرباء شخصية معارضة من دير الزور، وقام التنظيم بفصل رأسه عن جسده، ومن ثم نشر صورة رأسه المقطوع على حسابه الشخصي في شبكة التواصل الاجتماعية الفيسبوك.

وعنصران من تنظيم “الدولة الاسلامية”، قتلا خلال اشتباكات مع قوات النظام بريف حمص الشرقي وقالت مصادر أن المقاتلان الاثنان كانا في الدفعة الأولى التي خرجت برعاية الامم المتحدة من حي الوعر بحمص.

فيما قضى مقاتل في حركة إسلامية متأثرا بجراح أصيب بها جراء اشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية بمحيط إعزاز في ريف حلب الشمالي بوقت سابق

ومقاتل من تنظيم “الدولة الإسلامية” من ريف حمص الشمالي قتل خلال اشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية بريف الرقة الشمالي.

واغتال مسلحون مجهولون عنصراً في جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) بمنطقة عالية في مدينة جاسم بريف درعا، ثم لاذوا بالفرار.

كما قتل 70 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال هجوم على مدينة تل أبيض وقرى ومناطق بريفي الرقة الشمالي الشرقي والشمالي الغربي، وجراء قصف لطائرات التحالف على مواقع تحصنوا داخلها بمدينة تل أبيض ومحيطها، فيما استشهد 20 على الأقل من مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي خلال الهجوم والاشتباكات ذاتها.

و16 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا خلال معارك واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف مدينة السلمية بالريف الشرقي لحماة.

 

و10 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها قتلوا خلال تفجير آلية مفخخة بمحيط مدينة السلمية في ريف حماة الشرقي، وفي اشتباكات مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة بجبال اللاذقية وفي ريف حلب الجنوبي الشرقي.