184 قضوا أمس بينهم 43 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و48 مواطناً استشهدوا في قصف جوي وسقوط قذائف وطلقات نارية وقصف قوات النظام.

39

184 قضوا أمس بينهم 43 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و48 مواطناً استشهدوا في قصف جوي وسقوط قذائف وطلقات نارية وقصف قوات النظام.

 

ارتفع إلى 72 بينهم 24 مقاتلاَ عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الاثنين إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة إدلب استشهد 36 مواطناً بينهم 19 مقاتلاً من الفصائل الاسلامية استشهد 18 منهم من ضمنهم قيادي في اشتباكات مع قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين لها في محيط بلدتي كفريا والفوعة، بجراح أصيب بها خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها بسهل الغاب بريف حماه الشمالي الغربي، و3 مواطنات بينهن طفلة استشهدن جراء قصف الطيران الحربي لمناطق في بلدة جرجناز بريف مدينة معرة النعمان الشرقي، و11 مواطناً بينهم طفلة ومواطنة، جراء قصف للفصائل الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) على مناطق في بلدتي كفريا والفوعة، ورجل استشهد إثر قصفٍ جويٍّ على مناطق في مدينة بنّش، وطفلة استشهدت جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة أريحا، وطفلة استشهدت متأثرة بجراحٍ أصيبت بها، جراء قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في البلدة يوم أمس الأول.

 

وفي محافظة حلب استشهد 14 مواطناً هم 13 بينهم 9 أطفال استشهدوا جراء استهداف مناطق في أحياء الميدان وباب الفرج وجمعية الزهراء والسريان الجديدة ومنطقة شيحان، والتي تسيطر عليها قوات النظام بمدينة حلب، ورجل من حي الحمدانية الخاضع لسيطرة قوات النظام استشهد متأثرا بجراح اصيب بها جراء قصف الكتائب المقاتلة منذ عدة ايام على مناطق في الحي.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد 9 مواطنين هم 8 مواطنين بينهم أطفال وسيدات استشهدوا جراء قصف طائرات تابعة للتحالف الدولي على مناطق في مدينة الميادين التي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الاسلامية”، ورجل من مدينة دير الزور استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 5 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الزبداني، ورجلان اثنان من الدفاع المدني استشهدا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة حرستا القنطرة، ورجل من مدينة عربين استشهد جراء إصابته في غوطة دمشق الشرقية

 

وفي محافظة درعا استشهد 4 مواطنين هم رجل وزوجته وسيدة أخرى استشهدوا إثر قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة المزيريب، ورجل من بلدة كفر شمس استشهد جراء إصابته بطلق ناري في البلدة.

 

وفي محافظة حماة استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية استشهدوا حلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماه، وطفل استشهد جراء إصابته في قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة اللطامنة.

 

وفي محافظة دمشق استشهد مقاتل من الكتائب الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في حي جوبر.

 

وفي محافظة حمص استشهد رجل من مدينة تدمر متأثراً بجراحٍ أصيب بها جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في المدينة.

وطفل من مدينة دوما بريف دمشق فارق الحياة جراء سوء الأوضاع الصحية ونقص الدواء والعلاج اللازم.

 

بينما علم المرصد السوري لحقوق الانسان من مصادر موثوقة أن تنظيم “الدولة الاسلامية” أعدم شابين اثنين نحراً بادة حادة  بتهمة “سب الذات الالهية ” وذلك في ساحة الفيحاء في مدينة البوكمال  التي يسيطر عليها التنظيم بريف دير الزور، وسط تجمهر عدد من المواطنين بينهم اطفال

 

كما علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن لواء شهداء اليرموك المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم 3 رجال في مناطق سيطرته بريف درعا الغربي، بتهم “إدخال سيارات مفخخة وتنفيذ عمليات اغتيال”.

 

بينما استشهد 25 على الأقل من مقاتلي الفصائل الإسلامية خلال اشتباكات دارت في مدينة مارع برريف حلب الشمالي، مع مجموعة مؤلفة من 8 مقاتلين على الأقل، لم يعلم حتى اللحظة، فيما إذا كانوا خلايا نائمة لتنظيم “الدولة الإسلامية” أم أنهم تمكنوا من اقتحام المدينة، حيث دارت اشتباكات بين الطرفين، ترافقت مع تفجير 4 عناصر من المهاجمين لأنفسهم بعربات مفخخة، إضافة لمقتل 4 عناصر آخرين منهم.

 

و7 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا إثر قصف لطائرات التحالف الدولي على مناطق في محيط مدينة الرقة.

 

واستشهد 9 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و27 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 15 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

 

حلب 4  – حمص 4 – حماة 1 – دمشق وريفها 6.

 

ولقي ما لا يقل عن 14 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

وعنصر من حزب الله اللبناني قتل خلال اشتباكات مع الفصائل الإسلامية ومقاتلين محليين في مدينة الزبداني بريف دمشق.