185 قضوا أمس، بينهم 47 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها


185 قضوا أمس، بينهم 47 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و98 من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية والوحدات الكردية وجبهة النصرة وتنظيم “الدولة الإسلامية”.



ارتفع إلى 66 بينهم 26 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.



ففي محافظة درعا استشهد 28 مواطناً بينهم 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية أحدهم قيادي في حركة إسلامية، استشهدوا في قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة درعا وريفها، و18 موطناً بينهم رجل وزوجته وسيدة و6 أطفال استشهدوا جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة الحارة، و6 مواطنين هم طفل ومواطنة وسيدتان اثنتان ورجلان اثنان استشهدوا إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في حي السد بمدينة درعا.


وفي محافظة ريف دمشق استشهد 13 مواطناً بينهم 7 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين لموالين لها في الغوطة الشرقية والقلمون، و3 مواطنين استشهدوا متأثرين بإصابتهم في تنفيذ الطيران الحربي لغارتين على مناطق في عربين، ورجل وطفله استشهدا جراء سقوط صواريخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض أطلقتها قوات النظام على أطراف بلدة زبدين بالغوطة الشرقية، ورجل استشهد جراء قصف لقوات النظام على مناطق في بلدة عين ترما.


وفي محافظة حلب استشهد 8 مقاتلين من حركة أحرار الشام الإسلامية وكتائب إسلامية وكتائب مقاتلة خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب وأطرافها وريفها.


وفي محافظة إدلب استشهد 6 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف اللاذقية، و3 أطفال ومواطنة ورجل استشهدوا جراء غارة للطيران الحربي على مناطق في بلدة تلمنس.


وفي محافظة حمص استشهد 5 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا نتيجة استهداف سيارة كانوا يستقلونها في ريف حلب، ومواطنة من مدينة القصير استشهدت جراء سقوط قذيفة هاون على منزلها في حماه، ورجل استشهد جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في مدينة تلبيسة.


وفي محافظة حماه استشهد 5 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين في ريف حماه، ورجل استشهد جراء قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة كفرزيتا بريف حماه الشمالي، ومواطنان استشهدا جراء سقوط قذائف أطلقها مقاتلون على مناطق في بلدة قمحانة.


وفي محافظة دمشق استشهد رجل جراء سقوط قذائف هاون على مناطق في العاصمة.


ومقاتل من جبهة النصرة ( تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من الجنسية السورية، لقي مصرعه في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في جوبر بدمشق.


ولقي ما لا يقل عن 10 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهم، إثر هجوم ليل أمس الأول من قبل مسلحين مجهولين على حاجز الجسر بمدينة الميادين في ريف دير الزور.


كما لقي ما لا يقل 21 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية”، مصرعهم خلال الاشتباكات التي دارت على عدة جبهات في مدينة عين العرب “كوباني”، بينهم اثنان فجرا نفسيهما بعربات مفخخة، كما لقي 8 مقاتلين على الأقل، من وحدات حماية الشعب الكردي وقوات الأسايش مصرعهم  في الاشتباكات ذاتها.


كما لقي ما لا يقل عن 16 عنصراً من تنظيم ” الدولةالإسلامية”، جراء قصف لطائرات التحالف العربي – الدولي لمحاربة تنظيم ” الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة وتنظيمات إسلامية أخرى تضم مقاتلين من جنسيات غير سورية، على مناطق في محافظتي حلب والرقة.



واستشهد 3 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم.


و قتل 27 من قوات الدفاع الوطني واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، وذلك إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية


وقتل ما لا يقل عن 18 من قوات النظام، إثر شتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في عدة محافظات بينهم::


دمشق وريفها 6 – حلب 7 – درعا 2 – حماه 2 – حمص 1


ولقي ما لا يقل عن 13 مقاتلاً من جبهة أنصار الدين وجبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، واشتباكات مع قوات النظام والقوات الموالية لها، في محافظات ريف دمشق وحلب والرقة والبادية السورية.


وقتل عنصران من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة في ريف دمشق.


كما وردت معلومات عن مقتل عناصر من حزب الله اللبناني في اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة في ريف دمشق.