19 قضوا أمس بينهم 2 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و17 شخصاً استشهدوا وقضوا وقتلوا في ظروف مختلفة بعدة مناطق سورية

ففي محافظة حمص استشهد 8 مواطنين هم 3 أطفال و5 مواطنات جراء انفجار ألغام بهم في منطقة الآرك بريف حمص الشرقي

وفي محافظة إدلب استشهد 4 مواطنين هم رجل وزوجته وطفلهما بالإضافة لناشط إعلامي استشهدوا في القصف من قبل قوات النظام على مناطق في مدينة خان شيخون على مناطق في قرية المنطار بريف جسر الشغور، وطفل استشهد في القصف من الطائرات الحربية على مناطق في بلدة سراقب

وفي محافظة حماة استشهد عنصر من الدفاع المدني، متأثراً بجراح أصيب بها، جراء قصف قوات النظام على مناطق في بلدة مورك بالريف الشمالي لحماة

بينما رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان العثور على جثمان رجل مقتولا بطلق ناري وعلى جسده آثار تعذيب ومرميا جثمانه قرب قورقانيا بريف إدلب الشمالي

كما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مفارقة شخص من أبناء مدينة السويداء للحياة متأثراً إصابته بطلق ناري، أثناء تبادله لإطلاق النار مع حاجز المقوس شرقي السويداء يوم أمس، فيما لم ترد معلومات عن أسباب إطلاق النار إلى الآن

بينما رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان مفارقة عنصرين من قوات الدفاع الذاتي للحياة في قرية الجاسمي بريف دير الزور الشرقي، خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن مسلحين مجهولين هاجموا بالرشاشات حاجزاً للدفاع الذاتي التابع لقوات سوريا الديمقراطية، في قرية الجاسمي قرب بلدة الصور، ما أسفر عن مفارقة عنصرين للحياة وإصابة 3 آخرين بجراح

و2 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد