190 قضوا أمس بينهم 14 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و45 مدني استشهدوا في ضربات للتحالف الدولي و70 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا في قصف جوي روسي

ارتفع إلى 11 عدد الذين انضموا يوم أمس الأحد إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 6 مواطنين بينهم مواطنتان اثنتان جراء سقوط قذيفة على منطقة عند مدخل مدينة المعارض

وفي محافظة حمص استشهد 3 مواطنين هم مواطنان اثنان استشهدا جراء قصف من قبل قوات النظام على مناطق في مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، وشخص قضى إثر انفجار عبوة ناسفة به صباح اليوم على الطريق الواصل بين العوصية والقبو الخاضعة لسيطرة قوات النظام بريف حمص الشمالي.

وفي محافظة الرقة استشهد رجل جراء إصابته برصاص قناص خلال محاولته الفرار من مناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” في المدينة، والوصول إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في المدينة

وفي محافظة درعا استشهد شاب وهو ابن قائد فرقة مقاتلة جراء إصابته بانفجار عبوة ناسفة بسيارة والده

كما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهاد 27 مدني على الأقل بينهم 7 أطفال دون سن الثامنة عشر و6 مواطنات جراء غارات نفذتها طائرات التحالف الدولي على منطقة حارة البدو ومناطق أخرى في محيطها بمدينة الرقة، كما استهدفت طائرات تابعة للتحالف الدولي عصر يوم السبت الـ 19 من آب / أغسطس الجاري من العام 2017، منطقة مسجد ومنازل مجاورة لها في قرية الجزاع الواقعة في الريف الشرقي للشدادي، ما تسبب باستشهاد 18 شخص على الأقل بينهم 3 أطفال، كما قتل 3 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” في القصف ذاته.

فيما استشهد رجل تحت التعذيب، وأبلغت مصادر أهلية أن هيئة تحرير الشام كانت اعتقلته في وقت سابق، بذريعة “استلام راتب من مناطق النظام”، حيث استشهد الرجل المنحدر من جبل الزاوية، تحت التعذيب في معتقلات تحرير الشام

لبنما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن ما لا يقل عن 70 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا، جراء استهداف رتلهم في ريف دير الزور الغربي، من قبل طائرات حربية، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري من عدة مصادر موثوقة، فإن طائرات حربية روسية استهدفت أمس الأول الجمعة، الـ 18 من آب / أغسطس الجاري من العام 2017، رتلاً يضم آليات لتنظيم “الدولة الإسلامية” والتي بلغ عددها نحو 20 آلية، تحمل على متنها عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال تنقلها على جبهات بين بادية دير الزور الغربية وريف دير الزور وريف الرقة الشرقي

كما وثق المرصد السوري مقتل ما لا يقل عن 13 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” جراء اشتباكات في مدينة الرقة، فيما قضى نحو 5 مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية في هذه المعارك، كما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان 12 مقاتلاً من قوات سوريا الديمقراطية، ممن قضوا في تفجيرات وقصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة الرقة ومنطقة أبو خشب

و14 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية”

ولقي ما لا يقل عن 16 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.