المرصد السوري لحقوق الانسان

190 قضوا امس

190 قضوا امس بينهم 159 من الكتائب المقاتلة والدولة الاسلامية والنصرة والقوات النظامية والمسلحين الموالين لها

ارتفع إلى 62 بينهم 31 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة حلب استشهد 25 مواطناً بينهم 8 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية المقاتلة استشهد 7 منهم في اشتباكات مع القوات النظامية في مدينة حلب وريفها، والأخير استشهد في قصف للطيران المروحي على مناطق في بلدة الأتارب، و17 مواطناً هم 4 رجال ومواطنة استشهدوا تحت التعذيب في المعتقلات النظامية السورية، ومواطنان اثنان استشهدا برصاص قناص في حي بستان الباشا وباب جنين، و4 مواطنين هم طفلة ورجل واثنان من أولاده جراء قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق بلدتي الأتارب وعندان، ورجل استشهد بطلق ناري واتهم نشطاء الدولة الإسلامية في العراق والشام بإطلاق النار عليه وقتله، ورجل آخر عثر على جثته في اطراف بلدة تل رفعت، دون معلومات عن ظروف مقتله، و4 مواطنين استشهدوا في قصف جوي وقصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة حلب.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 12 مواطناً، بينهم 8 مقاتلين من الكتائب الاسلامية المقاتلة، خمسة مقاتلين منهم قضوا في اشتباكات مع القوات النظامية في جرود حلبون بمنطقة وادي بردى، ومقاتلان اثنان أحدهما قائد لواء إسلامي مقاتل استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها في محيط مدينة يبرود واخر قضى في اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، و4 مواطنين هم رجل من بلدة الرحيبة قضى برصاص قناص واتهم نشطاء قناص القوات النظامية باطلاق النار عليه، واخر من مدينة يبرود قضى جراء قصف القوات النظامية على المدينة، ورجلان اثنان احدهما من مدينة عدرا والاخر من بلدة جديدة الفضل قضيا تحت التعذيب  في المعتقلات الامنية السورية .

وفي محافظة درعا استشهد 6 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة استشهدا في اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها في ريف القنيطرة، و4 مواطنين هم رجلان استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية، أحدهما من طفس والآخر من مدينة الحارَّة، وطفل قضى متأثراً بجراح أصيب بها في قصف على مناطق في مدينة نوى من قبل القوات النظامية، ورجل استشهد في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة الصورة بوقت سابق.

وفي محافظة حمص استشهد 4 مقاتلين من الكتائب الاسلامية المقاتلة، ثلاثة مقاتلين منهم قضوا في اشتباكات مع القوات النظامية وقوات الدفاع الوطني ومقاتلي حزب الله اللبناني في محيط مدينة يبرود بريف دمشق ، ومقاتل اخر قضى في اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها في منطقة الشيخ نجار بريف حلب.

وفي محافظة الحسكة استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتل من وحدات حماية الشعب الكردي استشهد جراء إطلاق النار عليه من قبل قوات الدفاع الوطني في مدينة القامشلي، ومواطنان اثنان هو رجل من مدينة القامشلي استشهد بالقرب من كازية جرموكلي جراء إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين، ومواطن آخر استشهد متأثراً بإصابته إثر هجوم 6 مقاتلين من الدولة الإسلامية على مبنى فندق هدايا وسط مدينة القامشلي، الذي يعد مقراً لمبنى البلدية التابع للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية الديمقراطية، والذي يضم مكاتب خدمات، حيث فجر 3 مقاتلين أنفسهم بأحزمة ناسفة، ومن ضمن الشهداء الثمانية عدد من موظفي البلدية.

وفي محافظة حماه استشهد 3 مقاتلين من الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة، اثنان منهم استشهدا خلال اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها بالقرب من بلدة مورك، والأخير استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في اشتباكات سابقة مع القوات النظامية في ريف حماه.

وفي محافظة إدلب استشهد مقاتلان اثنان من الكتائب الاسلامية والكتائب المقاتلة، خلال اشتباكات مع القوات النظامية في محيط مدينة خان شيخون وبالقرب من بلدة مورك في ريف حماه، كما لقي مقاتل من جبهة النصرة مصرعه في اشتباكات مع القوات النظامية في محيط مدينة خان شيخون.

وفي محافظة دير الزور استشهد مواطنان اثنان بينهما مقاتل من الكتائب المقاتلة استشهد متأثراً بإصابته في اشتباكات مع القوات النظامية مع المسلحين الموالين لها في منطقة الجفرة، ومواطن واحد من ريف مدينة الميادين استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة السويداء استشهد مواطن واحد هو رجل من ميدنة السويداء، قضى تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية.

وفي محافظة القنيطرة استشهد مقاتل من الكتائب المقاتلة خلال اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها في ريف القنيطرة.

وفي محافظة الرقة استشهد مواطن واحد هو رجل متأثراً بجراح أصيب بها في غارة للطيران الحربي على منطقة بمدينة الرقة أول أمس.

وفي محافظة دمشق استشهد مواطن واحد استشهد جراء قصف للقوات النظامية على مناطق في حي الحجر الأسود.


كما فارق الحياه رجلان اثنان احدهما من مدينة دوما والاخر من مدينة زملكا  جراء نقص التغذية وسوء الاوضاع المعيشية والطبية نتيجة حصار القوات النظامية للغوطة الشرقية، ورجل من مخيم اليرموك ومواطنة من حي الحجر الأسود فارقا الحياة جراء نقص الادوية والأغذية وسوء الأوضاع الصحية والمعيشية التاجمة عن حصار القوات النظامية.

و3 منشقين عن القوات النظامية اثنان منهم من محافظة دير الزور أحدهما برتبة ملازم أول استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، والآخر برتبة نقيب استشهد جراء استهداف مقر كتيبته من قبل القوات النظامية، في محيط مطار دير الزور العسكري، والأخير برتبة رائد من ريف دمشق استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية في محيط يبرود  بريف دمشق.

كما اغتال مسلحون مجهولون ليل أمس الاول عميد متقاعد في منطقة التجارة بمدينة دمشق، تبعه انتشار للقوات النظامية في المنطقة  بحسب ناشطين.

و 11 مقاتلاً من الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة، غالبيتهم من جنسيات غير سورية، لقوا مصرعهم إثر اشتباكات مع الدولة الإسلامية في العراق والشام، في محافظة حلب.

و16 مقاتلاً من الدولة الإسلامية في العراق والشام وألوية، بينهم أمير في الدولة الإسلامية بريف حلب، لقوا مصرعهم في هجوم على حواجزهم واشتباكات مع الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة ولواء جبهة الاكراد، في محافظة حلب.

ومقاتل من الدولة الإسلامية في العراق والشام لقي مصرعه في اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي في ريف الحسكة.

واستشهد 6 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها  واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم .

و قتل 29 من قوات جيش الدفاع الوطني واللجان الشعبية وكتائب البعث الموالية للنظام وذلك إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة  في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

وقتل ما لا يقل عن 37 من القوات النظامية بينهم اربعة ضباط على  الاقل إثر اشتباكات مع الدولة الاسلامية وجبهة النصرة والكتائب الاسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة ورصاص قناصة في عدة محافظات بينهم:

دمشق وريفها 11 – درعا 2 – حماة 6 -حلب 8 -ديرالزور4- ادلب3 – القنيطرة 3

ولقي ما لا يقل عن 21 مقاتلاً من جبهة النصرة والدولة الاسلامية في العراق والشام والكتائب الاسلامية المقاتلة من جنسيات عربية واجنبية مصرعهم، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم واشتباكات مع القوات النظامية والقوات الموالية لها،في عدة محافظات سورية.

كما قتل مقاتل من حزب الله اللبناني خلال اشتباكات مع الكتائب الإسلامية المقاتلة والدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة في ريف دمشق.

وقتل 3 عناصر من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأجنبية، ومن عناصر لواء أبو الفضل العباس الذي يضم مقاتلين من الطائفة الشيعية من جنسيات سورية وأجنبية، خلال اشتباكات مع الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة .


لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول