192 قضوا امس بينهم 31 مواطنة وطفل وفتى

192 قضوا امس بينهم 31 مواطنة وطفل وفتى و131 من القوات النظامية والمسلحين الموالين لها والكتائب الاسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة والدولة الاسلامية والنصرة

ارتفع إلى 89 بينهم 30 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس  الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة حلب استشهد 41 مواطناً بينهم 6 مقاتلين من الكتائب الاسلامية المقاتلة أحدهم قيادي في لواء اسلامي مقاتل استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية في محيط مطار النيرب العسكري، والبقية مقاتلين استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية في جسر النيرب وجبهة عزيزة ومحيط سجن حلب المركزي، و 35 مواطناً هم رجلان وطفلة استشهدوا في قصف بالبراميل المتفجرة على قرية المقبلة، ورجل استشهد في قصف جوي على مناطق في باب النيرب، وسيدة ورجل وفتيان اثنان استشهدوا في قصف بالبراميل المتفجرة على منطقة المواصلات القديمة، وطفلة وسيدة استشهدتا في قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في مدينة حلب، و3 سيدات وطفلة و4 رجال استشهدوا في قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في حي الزبدية، كما استشهد 5 أطفال وسيدتان اثنتان ورجل، جراء قصف جوي على مناطق في حي الأنصاري الشرقي، ورجل و3 أطفال استشهدا في قصف جوي على مناطق في حي الكلاسة، ورجلان استشهدا في قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في حي قاضي عسكر، ورجلان اثنان من عائلة واحدة اتهم نشطاء ومقاتلو الكتائب المقاتلة الدولة الإسلامية في العراق والشام بإعدامهم بعد اعتقالهم، ومواطن استشهد في قصف بقذائف الهاون من قبل الكتائب المقاتلة على مناطق في بلدتي نبّل والزهراء اللتان يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 11 مواطناً بينهم 8 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهد أحدهم في قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في مدينة داريا، والآخر استشهد في قصف للقوات النظامية على بلدة البلالية بالغوطة الشرقية، واثنان استشهدا في اشتباكات مع القوات النظامية في حيي جوبر والقدم بدمشق، والبقية استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية في الغوطة الشرقية، و3 مواطنين هم فتيان اثنان استشهدا في قصف جوي أول أمس على مناطق في مدينة دوما، ورجل استشهد في غارة للطيران الحربي على مناطق في بلدة المليحة.

وفي محافظة حماه استشهد 10 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة استشهدا في اشتباكات مع القوات النظامية في ريف حماه، ومقاتل من جبهة النصرة لقي مصرعه خلال اشتباكات مع القوات النظامية، بالقرب من حاجز الجسر في حلفايا، و7 مواطنين هم سيدة وطفلها استشهدا في سقوط صواريخ غراد أطلقتها الكتائب المقاتلة على قرية الربيعة التي يقطنها مواطنون من الطائفة العلوية، وطفل ومواطنة و3 رجال استشهدوا في قصف جوي على مناطق في بلدة مورك.

وفي محافظة درعا استشهد 8 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الكتائب بالمقاتلة استشهد ثلاثة منهم في اشتباكات مع القوات النظامية في ريف القنيطرة، والآخر استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية في بلدة غباغب، و4 مواطنين هم طفلة استشهدت في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة غباغب، وطفل استشهد في قصف للقوات النظامية على الغارية الغربية، ورجل من مدينة نوى استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجل قضى بطلق ناري في منطقة وادي اليرموك، واتهم نشطاء حرس الحدود الأردني بإطلاق النار عليه وقتله.

وفي محافظة حمص استشهد 7 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة استشهدا في اشتباكات مع القوات النظامية وقوات الدفاع الوطني على أطراف قرية الزارة بريف تلكلخ وقرية الغيضة التي يقطنها مواطنون من الطائفة العلوية بريف حمص، و5 مواطنين هم فتى من بلدة مهين استشهد جراء انفجار قنبلة به في البلدة، وعميد متقاعد استشهد في سقوط قذيفة على منزله بحي الوعر، ورجل من حي دير بعلبة استشهد جراء إصابته برصاص قناص في الحي، وآخر استشهد في قصف للقوات النظامية على قرية الحصرجية بريف مدينة تلكلخ، ورجل من حي الوعر استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، بعد اعتقال القوات النظامية له منذ نحو شهر.

وفي محافظة اللاذقية استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة استشهدا في اشتباكات مع القوات النظامية في جبل الأكراد بالريف الشمالي، ومواطنان اثنان هما رجل وابنته استشهدا جراء قصف للقوات النظامية على قرية دويركة.

وفي محافظة دمشق استشهد مواطنان اثنان هما رجل وطفل استشهدا في قصف للقوات النظامية على منطقة المادنية في حي القدم ومناطق في حي العسالي.

وفي محافظة دير الزور استشهد مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة خلال اشتباكات مع القوات النظامية في محيط مطار دير الزور العسكري.

وفي محافظة إدلب استشهد مواطنان اثنان بينهما مقاتل من الكتائب المقاتلة استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية في قرية عزيزة بمحافظة حلب، ومواطن واحد هو رجل استشهد جراء قصف جوي على مناطق في بلدة أبو الضهور.

وفي محافظة القنيطرة استشهد مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة، استشهدا في اشتباكات مع القوات النظامية وقوات الدفاع الوطني في حي القدم جنوب العاصمة دمشق، أحدهما قائد ميداني في كتيبة مقاتلة.


ومواطنة وطفلة فارقتا الحياة، جراء نقص الأدوية والأغذية وسوء الأوضاع المعيشية والصحية والإنسانية في مخيم اليرموك بمحافظة دمشق، نتيجة للحصار المفروض من قبل القوات النظامية على المخيم منذ أكثر من 200 يوماً.

ومنشقان عن القوات النظامية برتبة ملازم أحدهما من ريف دمشق والآخر من القنيطرة، استشهدت في اشتباكات مع القوات النظامية وقوات الدفاع الوطني في حي القدم جنوب دمشق ومنطقة أخرى.

و 9 مقاتلين من الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة ولواء جبهة الأكراد لقوا مصرعهم خلال اشتباكات مع الدولة الإسلامية في العراق والشام، في ريف محافظة حلب والبادية السورية.

و 6 مقاتلين من الدولة الإسلامية في العراق والشام لقوا مصرعهم، في اشتباكات مع الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة في محافظة حلب والبادية السورية.

واستشهد 19 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب  الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع القوات النظامية والملسحين الموالين لها  واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق

و قتل 21 من قوات جيش الدفاع الوطني واللجان الشعبية الموالية للنظام وذلك إثر اشتباكات وتفجير مباني كانوا يتواجدون فيها واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآليات في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

وقتل ما لا يقل عن 47 من القوات النظامية وذلك إثر اشتباكات مع الدولة الاسلامية وجبهة النصرة والكتائب الاسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة واستهداف مراكز وتفجير مباني كانوا يتواجدون فيها وحواجز واليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة ورصاص قناصة في عدة محافظات بينهم:

القنيطرة 14 – حلب 5 -دمشق وريفها 11 -حماة 11 – حمص 5- دير الزور1

ولقي ما لا يقل عن 18 مقاتلاً من الدولة الإسلامية في العراق والشام  وجبهة  النصرة والكتائب الاسلامية المقاتلة من جنسيات عربية واجنبية مصرعهم وذلك اثر اشتباكات وكمين وقصف على مناطق تواجدهم في عدة محافظات سورية

كما تم توثيق استشهاد 8 مواطنين هم طفلان وسيدة جراء قصف بالبراميل المتفجرة قبل 3 أيام على مناطق في مدينة حلب، و3 رجال وطفلة استشهدوا في قصف بالبراميل المتفجرو قبل يومين على مناطق في مدينة حلب، ورجل من حي دكاكين حجاج قضى جراء قصف للقوات النظامية على الحي.

كما وردت معلومات عن استشهاد 5 مواطنين بينهم سيدة جراء قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في حي بستان القصر بمدينة حلب.