193 قضوا أمس بينهم 39 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و22 مواطناً استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام وانفجار ألغام وفي ظروف أخرى

ارتفع إلى 36 بينهم 15 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأحد إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة حلب استشهد 11 مواطناً هم ممرض استشهد جراء إصابته في قصف الطائرات الحربية لمناطق في بلدة عندان، وعنصر في الدفاع المدني استشهد متأثراً بجراح أصيب بها إثر قصف الطائرات الحربية لمناطق في بلدة حريتان بوقت سابق، و4 مواطنين بينهم رجل واثنان من أطفاله استشهدوا جراء انفجار لغم في بلدة أحرص، وناشط إعلامي استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب، وشاب من مدينة اعزاز استشهد إثر إطلاق النار عليه من قبل مسلحين في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، واتهم نشطاء لواء مقاتل بقتله، ورجل و3 أطفال من العائلة ذاتها استشهدوا جراء انفجار لغم بهم في منطقة إحرص بريف حلب الشمالي أثناء محاولتهم الفرار من الاعتقالات التي ينفذها التنظيم.

 

وفي محافظة اللاذقية استشهد 7 مقاتلين من الفصائل الإسلامية بينهم قيادي عسكري في لواء إسلامي خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف اللاذقية الشمالي.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 5 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الفصائل الإسلامية استشهدوا خلال قصفٍ واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف اللاذقية الشمالي، وطفل استشهد إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة سيجر.

 

وفي محافظة حمص استشهد 5 مواطنين هم 3 مواطنين من مدينة الرستن استشهدوا إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في المدينة، ورجل من مدينة تدمر استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ومواطنة من مدينة تلبيسة استشهدت جراء قصف قوات النظام لمناطق في مدينة تلبيسة.

 

وفي محافظة حماه استشهد 3 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف اللاذقية الشمالي.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد رجلان اثنان من بلدة خان الشيح إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في البلدة.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد مواطنان اثنان من قرية شقرا جراء انفجار لغم بسيارة كانا يستقلانها في ريف دير الزور.

 

وفي محافظة السويداء استشهد مقاتل من فصيل مقاتل جراء إصابته في قصف واشتباكات مع وقوات النظام والمسلحين الموالين لها في منطقة الأصلحة بريف السويداء.

 

ومنشق عن قوات النظام برتبة نقيب من الفصائل الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف اللاذقية الشمالي.

 

فيما استشهدت سيدة جراء إصابتها بطلق ناري واتهم أهالي، تنظيم “الدولة الإسلامية” باستهداف السيدة وقتلها في منطقة منبج.

 

كما فجر عنصر من جيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” نفسه عبر حزام ناسف في بلدة إنخل بريف درعا الشمالي واستهدف التفجير اجتماعاً لعدة قياديين من الفصائل في منزل أحدهم في البلدة، حيث قضى 7 من قادة الفصائل على الأقل بالإضافة لطفل وهو ابن أحد القادة

 

وعنصران من قوات الأمن الداخلي الكردي “الأسايش” قضيا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة الحسكة.

 

و3 مقاتلين من قوات الشهيد أحمد العبدو استشهدوا خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في القلمون الشرقي بريف دمشق.

 

ومقاتل من فصيل إسلامي قضى جراء إصابته بانفجار عبوة ناسفة به كان يحاول تفكيكها في بلدة صيدا بريف درعا بحسب نشطاء من المنطقة، و3 مقاتلين قضوا في تفجير شخص لنفسه في بلدة حيط بريف درعا الغربي.

 

وأطلق مسلحون مجهولون النار على سيارة كان يستقلها رئيس مخفر شرطة  معرة النعمان وعناصره  التابعين للفصائل المقاتلة في بلدة خان السبل بريف معرة النعمان الشمالي  ما ادى لاستشهاد عنصرين من عناصر المخفر.

 

ارتفع إلى 108 عدد مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية الذين قضوا خلال تفجير عربات مفخخة والاشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة منبج، بينما ارتفع إلى 568 عدد عناصر التنظيم الذين قتلوا جراء الاشتباكات وقصف طائ

 

كما قضى طفل مقاتل من “أشبال الخلافة” جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية بريف الحسكة الجنوبي

 

واستشهد 8 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و20 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 17 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

اللاذقية 4 – حمص 6 – دمشق وريفها 4 – حلب 3

 

ولقي ما لا يقل عن 19 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل عنصران على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.