194 قضوا أمس بينهم 55 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و39 م

194 قضوا أمس بينهم 55 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و39 مواطناً استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام وسقوط قذائف وإطلاق نار وانفجارات.

 

ارتفع إلى 70 بينهم 32 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأحد إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة إدلب استشهد 38 مواطناً هم 34 على الاقل بينهم مواطنين مدنيين ومقاتلين من الفصائل الاسلامية والمقاتلة، استشهدوا جراء قصف طائرات حربية يعتقد أنها روسية على عدة مناطق ومقار للفصائل في مدينة إدلب، و3 مواطنين استشهدوا جراء قصفٍ لطائرات حربية على مناطق في مدينة خان شيخون، وسيدة استشهدت جراء قصف للفصائل الإسلامية على عدة مناطق في بلدتي كفريا والفوعة التين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 15 مواطناً بينهم 8 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطتين الشرقية والغربية، و5 مواطنين بينهم طفلتان شقيقتان استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة دوما، ورجل من قرية كفر العواميد استشهد جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في القرية، ورجل استشهد إثر إصابته برصاص قناص في بلدة بيت سحم واتهم نشطاء قناص من قوات النظام باطلاق النار عليه وقتله.

 

وفي محافظة حلب استشهد 9 مواطنين بينهم مقاتل من فصيل إسلامي من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهد في انفجار عبوة ناسفة بسيارة كان يستقلها، و5 أشخاص بينهم مواطنة استشهدوا في قصف لطائرات حربية على مناطق في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، ومواطن استشهد جراء قصف لطائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في قرية الرسوم قرب بلدة دير حافر بريف حلب الشرقي، وسيدة ورجل استشهدا جراء قصف جوي على منطقتي زمار وتل رفعت بريف حلب.

 

وفي محافظة حمص استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد جراء قصف طائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في مدينة إدلب، و3 مواطنين استشهدوا جراء قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على  مناطق في مدينة الرستن.

 

وفي محافظة حماة استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها بريف حماة، ورجل من بلدة خطاب استشهد جراء قصفٍ للطائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في مدينة إدلب، ورجل من بلدة متنين استشهد إثر قصفٍ لطائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في البلدة.

 

وفي محافظة الرقة استشهد شخص جراء إنفجار لغم لم يكن قد انفجر بوقت سابق في قرية طوال العبا بريف الرقة الشمالي

 

و31 مقاتلاً من الفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وفصائل أخرى من ضمنهم يادي في جبهة النصرة و23 من الجنسية السورية استشهدوا ولقوا مصرعهم جميعاً في القصف والغارات والاشتباكات بريف حلب الجنوبي.

 

وطفل من مدينة دوما بريف دمشق فارق الحياة جراء سوء الاوضاع الصحية ونقص العلاج والدواء اللازم.

 

وشخص قضى جراء سقوط قذائف على مناطق في بلدتي الفوعة وكفريا بريف إدلب.

 

و علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أبلغ ذوي طفل دون سن الـ 18، من مدينة الميادين، بالريف الشرقي لدير الزور، وهو مقاتل في صفوف التنظيم، أبلغوهم بأنه فجر نفسه في ريف مدينة تل أبيض الواقعة بالريف الشمالي لمدينة الرقة، خلال اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي والفصائل المقاتلة اللتان تسيطران على المنطقة

 

ومقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد جراء إصابته برصاص قناص في بلدة يلدا بريف دمشق الجنوبي واتهم نشطاء تنظيم “الدولة الإسلامية بإطلاق النار عليه وقتله.

 

و3 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا خلال اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي في منطقة سلوك بريف الرقة الشمالي الشرقي، واثنان آخران قتلا في معارك بريف الحسكة الغربي، خلال اشتباكات مع الوحدات الكردية، ومعلومات عن خسائر بشرية مؤكدة في صفوف الأخير.

 

واستشهد 13 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

كما قتلت مقاتلة على الأقل في قوات النظام جراء تفجير استهدف حافلة تقل عناصر إناث في قوات النظام بعبوة ناسفة على الاتستراد الواصل بين مشفى المواساة ورئاسة مجلس الوزراء وسط العاصمة.

 

و12 عنصراً على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات سورية وغير سورية قتلوا خلال الاشتباكات بريف حلب الجنوبي.

 

و21 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 19 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

 

اللاذقية 5 –  حمص 2 –  دمشق وريفها 3 – حلب 4 – دير الزور 2 – درعا 1 – حماة 2

 

ولقي ما لا يقل عن 15 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل عنصران على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

 

كما وردت معلومات مؤكدة عن استشهاد عدة مواطنين جراء قصف لطائرات حربية على مناطق في ريف حلب الغربي، ولم يتمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيقهم إلى الآن.