196 قضوا أمس بينهم 85 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و32 شخصاً استشهدوا وقضوا جراء قصف جوي وسقوط قذائف وتحت التعذيب وقصف لقوات النظام وفي ظروف أخرى.

ارتفع إلى 51 بينهم 19 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة حلب استشهد 23 مواطناً بينهم 8 مقاتلين من الفصائل المقاتلة والإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها بجبهة الشيخ عقيل بريف حلب الغربي، و6 بينهم 5 من عائلة واحدة ضمنهم مواطنتان استشهدوا جراء قصف طائرات حربية على مناطق في قرية السلوم بالقرب من بلدة عنجارة بريف حلب الغربي، و3 أطفال من عائلة واحدة و3 مواطنات ورجل استشهدوا جراء قصف لطائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في بلدة دارة عزة، ورجل استشهد جراء سقوط قذائف على مناطق في قريتي باشمرا والذوق الكبير بريف عفرين، ومواطنة ورجل استشهدا جراء قصف الفصائل الاسلامية لمناطق في بلدتي نبل والزهراء اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 20 مواطناً بينهم 10 مقاتلين من الفصائل الإسلامية ضمنهم قياديان اثنان استشهدوا خلال قصفٍ واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطتين الغربية والشرقية، ورجل استشهد إثر إصابته بطلق ناري في مدينة الضمير التي تشهد اشتباكات بين الكتائب الإسلامية من طرف ورجال الملاحم وجيش تحرير الشام من طرف آخر، ورجل من بلدة خان الشيح استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، و8 مواطنين هم طفل و3 مواطنات بالإضافة لرجل وطفلاه وطفل آخر هو ابن شقيقه، استشهدوا جراء قصف لطائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في مدينة دوما.

 

وفي محافظة درعا استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة درعا، وطفلة من مدينة درعا استشهدت إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في درعا البلد بمدينة درعا، ورجل من بلدة الشيخ مسكين استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة دمشق استشهد رجلان اثنان جراء قصفٍ لطائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في حي جوبر.

 

وفي محافظة حماة استشهدت طفلة ومواطنة من حي طريق حلب بمدينة درعا إثر إصابتهما بطلق ناري واتهما نشطاء مسلحين موالين لقوات النظام بإطلاق النار عليهما وقتلهما في قرية عاشق عمر.

 

وفي محافظة حمص استشهدت مواطنة جراء إصابتها في قصف لقوات النظام على مناطق في مدينة تلبيسة.

 

وفي محافظة دير الزور استشهدت سيدة جراء إصابتها في قصف طائرات حربية لمناطق في مدينة دير الزور.

 

وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر أهلية أنه تم العثور على جثة شخص في ريف الحسكة الجنوبي، وأبلغت المصادر أن الشخص كان شرطياً سابقاً لدى النظام وأن “الشرطة الإسلامية” التابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” اعتقلته في وقت سابق من قرية المتاهة بتهمة “عدم الاستتابة”.

 

ومقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد خلال اشتباكات بين الكتائب الإسلامية من طرف ورجال الملاحم وجيش تحرير الشام من طرف آخر في مدينة الضمير بريف دمشق.

 

كما ارتفع إلى 92 عدد عناصر اللواء المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” الذين قتلوا منذ الـ 22 من شهر شباط / فبراير الجاري، خلال هجومهم وسيطرتهم على بلدة خناصرـ والغارات المكثفة من قبل الطائرات الروسية على مناطق فيها وفي قرى بمحيطها.

 

و18 مقاتلاً على الأقل من الفصائل المقاتلة والإسلامية استشهدوا وقضوا خلال القصف والغارات والاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف اللاذقية الشمالي.

 

واستشهد 11 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و14 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

ارتفع إلى 61 على الأقل بينهم 4 عناصر من حزب الله اللبناني أحدهم قيادي و8 من المسلحين الإيرانيين الموالين للنظام عدد قتلى قوات النظام والمسلحين الموالين لها الذين قضوا خلال المعارك العنيفة منذ الـ 22 من شهر شباط / فبراير الجاري وحتى الآن

 

كما قتل ما لا يقل عن 40 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها خلال قصف واشتباكات مع الفصائل المقاتلة والإسلامية في ريف اللاذقية الشمالي.

 

وقتل ما لا يقل عن 16 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

 

حماة 2 – حمص 3 – دمشق وريفها 6 – حلب 5

 

ولقي ما لا يقل عن 17 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 6 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.