197 قضوا أمس بينهم 49 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و36 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا و13 شخصاً قضوا في ضربات لطائرات حربية على ريف الرقة

197 قضوا أمس بينهم 49 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و36 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا و13 شخصاً قضوا في ضربات لطائرات حربية على ريف الرقة.

 

ارتفع إلى 52 بينهم 21 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأحد إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 26 مواطناً بينهم 5 مقاتلين من الكتائب الإسلامية فيهم قائد كتيبة إسلامية وقيادي ميداني في لواء إسلامي، استشهدوا خلال قصفٍ واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطتين الشرقية والغربية، و16 مواطناً بينهم 7 أطفال ومواطنتان استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة زملكا، و5 مواطنين بينهم طفل استشهدوا جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مدينة دوما.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد 6 مواطنين هم سيدة واثنان من أطفالها استشهدوا جراء قصف طائرات حربية لمناطق في حي العرضي بمدينة دير الزور، و3 مواطنين بينهم محاسب في مديرية التربية بديرالزور استشهدوا جراء جراء سقوط قذائف أطلقها تنظيم “الدولة الإسلامية” على منطقة مديرية التربية في حي الجورة الخاضع لسيطرة قوات النظام في مدينة دير الزور.

 

وفي محافظة حلب استشهد 5 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدوا في قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها بريف حلب، وطفل استشهد جراء انفجار لغم ارضي كان قد زرعه تنظيم “الدولة الاسلامية” في وقت سابق بقرية الجينة بريف مدينة عين العرب (كوباني).

 

وفي محافظة حماة استشهد 4 مقاتلين من الفصائل المقاتلة والإسلامية هم قائد لواء مقاتل جراء قصف طائرات حربية يعتقد بانها روسية على مناطق في بلدة كفرزيتا في ريف حماه الشمالي، و3 مقاتلين استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام وقصف مكثف من قبلها في منطقة سهل الغاب بريف حماه الشمالي الغربي.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 4 مقاتلين من الفصائل المقاتلة والإسلامية استشهد اثنان منهم خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف إدلب، ومقاتلان آخران استشهدا جراء انفجار عبوة ناسفة في بلدة سراقب.

 

وفي محافظة حمص  استشهد مواطنان اثنان هما مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حمص الشمالي، ورجل من مدينة تدمر استشهد جراء قصفٍ لطائرات حربية على مناطق في المدينة.

 

وفي محافظة درعا استشهد مواطنان اثنان هما مقاتل من حركة إسلامية استشهد إثر اغتياله على أيدي مسلحين مجهولين، وذلك بإطلاق الرصاص عليه في بلدة حيط بريف درعا الغربي، بحسب نشطاء من البلدة، ومواطنة استشهدت جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة جاسم.

 

وفي محافظة اللاذقية استشهد مقاتلان من الفصائل الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف اللاذقية الشمالي.

 

وفي محافظة الرقة استشهد رجل جراء استهداف تنظيم “الدولة الإسلامية” أماكن في منطقة عين عيسى بريف الرقة الشمالي الغربي

 

و13 شخصاً هم 8 أطفال و5 مواطنات قضوا جراء قصف لطائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف على منطقتي الفخيخة والكرامة، ولا يعلم ما إذا كانوا من الجنسية السورية أم أنهم من عوائل المقاتلين المهاجرين في تنظيم “الدولة الإسلامية” ومعلومات عن أن رجلين قضيا في القصف ذاته كانا يعملان في المنطقة.

 

فيما علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم سيدة في مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي رمياً بالرصاص وذلك بتهمة “السحر والشعوذة” وسط تجمهر عدد من المواطنين بينهم أطفال

 

في حين تأكد أبلغت مصادر موثوقة نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عائلة من 7 اشخاص هم 4 أطفال وسيدتان ورجل استشهدوا، كانوا قد غادروا مدينة الرقة يوم 28 تشرين الثاني/ نوفمبر متجهين الى مناطق سيطرة الكتائب المقاتلة حيث انفجرت بهم ألغام زرعها تنظيم “الدولة الإسلامية” في وقت سابق بين قريتي حربل وكفر ناصح بريف حلب الشمالي.

 

فيما قضى شخصان اثنان جراء انفجار لغم زرع في وقت سابق بسيارتهما على طريق معيزدلة في ناحية الجوادية بريف القامشلي من ريف الحسكة الشمالي.

 

و36 على الأقل من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا جراء أكثر من 15 انفجاراً هزَّ مقرات ومواقع لتنظيم “الدولة الإسلامية” في الفرقة 17 والفروسية والفخيخة ومعسكر الطلائع ومنطقة الكرامة بريف الرقة ومحيط المدينة ناجمة عن قصف لطائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي.

 

ومقاتل من كتيبة إسلامية لقي مصرعه خلال اشتباكات مع عناصر تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” في مخيم اليرموك بجنوب دمشق.

 

كما استشهد 5 مقاتلين من الفصائل الإسلامية جراء تفجير تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدخل قرية الخربة بريف حلب الشمالي.

واستشهد 15 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

كما قضى 3 عناصر من قوات النظام جراء قصف لطائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف خلال الـ 24 ساعة الفائتة على نقطة حراسة في معسكر الصاعقة بالقرب من بلدة عياش بريف دير الزور الغربي، وتعد هذه أول ضربة تستهدف النظام من طائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف

و20 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 22 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

 

درعا 2 – حمص 4 –  حلب 5 – دمشق وريفها 4 – اللاذقية 4 – حماة 2 – دير الزور 1

 

ولقي ما لا يقل عن 16 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 4 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.