20 على الأقل من مقاتلي فصائل “درع الفرات” قضوا وأصيبوا في استهدافهم قرب أخترين من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية”

20

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة، أن ما لا يقل عن 20 من مقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة العاملة في “درع الفرات” قضوا وأصيبوا، جراء استهدافهم بقذائف وصواريخ وعربة مفخخة من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة تل جيجان القريبة من بلدة اخترين في الريف الشمالي الشرقي لحلب، وتشهد قرى بريف حلب الشمالي الشرقي، منذ عدة أيام معارك كر وفر وسيطرة متبادلة بين الفصائل والتنظيم، إثر هجمات متعاكسة ينفذها كل طرف على مواقع الطرف الآخر، حيث يحاول التنظيم استعادة السيطرة على قرى خسرها خلال عمليات القوات التركية وفصائل “درع الفرات” المدعومة منها قرب الشريط الحدود مع تركيا وبريف حلب الشمالي الشرقي، بينما تسعى الفصائل إلى توسيع نطاق سيطرتها في هذا الريف وتقليص سيطرة التنظيم عبر التوجه نحو منطقة الباب الاستراتيجية.
يشار إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر في منتصف تشرين الأول / أكتوبر الفائت من العام الجاري، أن الفصائل العاملة بريف حلب الشمالي الشرقي ضمن “عملية درع الفرات”، قد بسطت سيطرتها على نحو 2000 كلم من الأراضي السورية بريف حلب في المثلث الممتد بين جرابلس ومارع واعزاز، وذلك منذ بدء عملياتها داخل الأراضي السورية في الـ 24 من شهر آب / أغسطس من العام الجاري 2016.