20 عنصراً ومقاتلاً قتلوا واستشهدوا خلال معارك ريف حلب الشمالي

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن ما لا يقل عن 13 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا واستشهد 7 آخرين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة من ضمنهم قياديان اثنان في تجمعين إسلاميين، خلال المعارك التي استعادت فيها الفصائل السيطرة على قرية تل جبين بعد سيطرة التنظيم عليها، إضافة لوجود أسيرين من التنظيم على الأقل، وتم فصل رأسي عنصرين من التنظيم في المنطقة الواقعة بريف حلب الشمالي، كما تستمر المعارك بي الطرفين في قرية احرص، ترافقت مع دوي انفجار يعتقد أنه ناجم عن تفجير مفخخة في المنطقة، وسط تقدم للفصائل واستعادتهم السيطرة على أجزاء واسعة من القرية، في حين تدور اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، في محيط قريتي تل ريمان والصالحية ومحيط تل بلاط وتل نعام والصبيحية بريف حلب الشرقي، في محاولة من قوات النظام التقدم نحو مطار كويرس العسكري، والوصول الى عناصرها المحاصرين داخل المطار، ترافق مع قصف جوي على محيطه، كذلك قصفت قوات النظام بأربع قذائف مناطق في بلدة الحاضر بريف حلب الجنوبي،  ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، بينما استشهد طفل وسقط عدد من الجرحى جراء سقوط عدة قذائف على مناطق سيطرة قوات النظام في السوق المحلي بحي سيف الدولة  في مدينة حلب، في حين سمع دوي انفجار في حي العزيزية الخاضع لسيطرة قوات النظام ولم ترد معلومات عن طبيعة الانفجار وظروفه حتى اللحظة.