20 قتيلاً في اقتتال داخلي بين الفصائل والجهاديين في شمال سوريا

20

قتل نحو 20 شخصاً، غالبيتهم من المقاتلين، الثلثاء في اشتباكات عنيفة بين الفصائل المقاتلة وهيئة تحرير الشام في غرب محافظة #حلب في شمال البلاد، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتسيطر هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) وفصائل مقاتلة منضوية في الجبهة الوطنية للتحرير على محافظة #إدلب (شمال غرب) وأجزاء من محافظات محاذية لها، بينها ريف #حلب الغربي. وطالما شهدت المنطقة اقتتالاً داخلياً بين الفصائل المتنافسة في ما بينها.

واتهمت هيئة تحرير الشام الإثنين حركة نور الدين زنكي، أحد أبرز مكونات الجبهة الوطنية للتحرير والمدعومة من أنقرة، بقتل خمسة من عناصرها، لتشن مباشرة هجوماً ضد مواقعها في ريف حلب الغربي المحاذي لإدلب.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس “أسفرت الاشتباكات الثلثاء عن مقتل 17 مقاتلاً، بينهم 12 من هيئة تحرير الشام وخمسة من زنكي، فضلاً عن مدنيين إثنين بينهم ممرض”.