20 قتيلاً في مجزرة باللاذقية.. ومدنيون تحولوا لأشلاء

قتل 20 شخصاً على الأقل في قصف نفذه الطيران السوري الحربي ليل السبت على بلدة سلمى في ريف اللاذقية، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم السبت.

وقال المرصد في بيان إنه: “ارتفع إلى أكثر من 20 عدد الشهداء الذين سقطوا إثر القصف الذي نفذته الطائرات الحربية على بلدة سلمى بجبل الأكراد مساء أمس”.

وأشار المرصد إلى أن “العدد مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى بحالات خطرة ووجود أشلاء”.

وأوضح المرصد أن من القتلى “ما لا يقل عن 10 شهداء يعتقد أنهم مدنيون تحولوا إلى أشلاء، وستة مقاتلين من الكتائب المقاتلة بالإضافة إلى أربعة مقاتلين من جنسيات غير سورية”.

يأتي ذلك فيما يحقق مقاتلو المعارضة السورية تقدما محدودا في ريف محافظة اللاذقية الساحلية في غرب سوريا، نقطة ثقل الطائفة العلوية التي ينتمي إليها بشار الأسد.

وتخوض القوات النظامية معارك لاستعادة قرى سيطر عليها المعارضون في تلك المنطقة.

العربية نت

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد