20 قضوا أمس بينهم 6 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و10 أشخاص قتلوا واستشهدوا في ظروف مختلفة بعدة مناطق سورية

14

ارتفع إلى اثنين عدد الذين انضموا يوم أمس الاثنين إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة حلب استشهد مواطنان تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية

كما اغتيل مقاتلان اثنان من تنظيم حراس الدين، و3 عناصر من هيئة تحرير الشام، و3 مقاتلين من جيش النخبة بإطلاق نار وانفجارات بريف إدلب

و6 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل

ولقي ما لا يقل عن 4 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.