20 قضوا وقتلوا واستشهدوا بظروف مختلفة في 22 شهر نيسان/أبريل 2022

تفاصيل الضحايا وفق توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان

استشهد طفل، نتيجة اشتباكات بالأسلحة الرشاشة والقنابل في مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي، نتيجة خلاف بين عائلتين في المدينة.

قتل مواطن بانفجار عبوة ناسفة بسيارة في مدينة الباب الخاضعة لنفوذ فصائل غرفة عمليات “درع الفرات” بريف حلب الشرقي.

قتلت نازحة سورية جراء استهدافها بالرصاص بمنطقة الرأس والصدر من قبل أذرع تنظيم “الدولة الإسلامية” بالقسم الرابع في مخيم الهول بمحافظة الحسكة .

قتل شاب عند أطراف بلدة عريقة بريف السويداء، حيث فقد الاتصال به قبل نحو 24 ساعة من العثور عليه مقتولاً بالرصاص في تلك المنطقة.

قتل مواطنان اثنان في السهول المحيطة بمدينة طفس بريف درعا الغربي، القتيلين يعملان في تجارة المخدرات وعلى تواصل مع أجهزة النظام الأمنية أيضاً.

قتل مواطنين اثنين باندلاع اشتباكات عنيفة بالأسلحة الرشاشة بين “هيئة الثائرون” الموالية لتركيا من جهة، ومسلحين من “قبيلة القرعان” من جهة أخرى ضمن مدينة رأس العين/ سري كانيه في منطقة “نبع السلام” بريف الحسكة.

 

قتل مواطنين اثنين وهما مجهولين الهوية في محيط بلدة دبسي عفنان بريف الرقة الغربي، ضمن مناطق تواجد الميليشيات الموالية للنظام “متعددة الجنسيات”

قتل 6 عناصر من الفصائل الموالية لتركيا باندلاع اشتباكات عنيفة بالأسلحة الرشاشة بين “هيئة الثائرون” الموالية لتركيا من جهة ومسلحين من “قبيلة القرعان” من جهة أخرى ضمن مدينة رأس العين/ سري كانيه في منطقة “نبع السلام” بريف الحسكة.

قتل عنصر بشعبة “الاستخبارات العسكرية” في مدينة نوى بريف درعا الغربي برصاص مسلحون مجهولين .

قتل اثنين من عناصر النظام بهجوم لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” على موقع لقوات النظام في منطقة “بير رحوم” القريبة من بادية الرصافة بريف الرقة .

قتل جندي من القوات التركية متأثرًا بجراحه جراء القصف المدفعي الذي استهدف مدرعة تركية بمدينة مارع شمالي حلب.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد