20 مليون ريال تبرعات حملة «قطر الخيرية» «سوريا.. ألم وأمل»

بلغت تبرعات حملة قطر الخيرية الدولية «سوريا.. ألم وأمل» 20 مليون ريال خلال ساعتين من البث على الهواء مباشرة عبر «الجزيرة مباشرة», وحوالي 25 قناة فضائية أخرى، بمشاركة عدد من العلماء والمشايخ والدعاة الذين حثوا المحسنين على المشاركة في تقديم العون للمتضررين في سوريا.

واستمر البث المباشر من الساعة الحادية عشرة ليلا حتى الواحدة صباحا من يوم أمس الثلاثاء، وحضره مسؤولون من قطر الخيرية من بينهم السيد يوسف بن أحمد الكواري الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية، والسيد محمد بن علي الغامدي المدير التنفيذي للتنمية الدولية بقطر الخيرية, وذلك بمركز الجزيرة للتدريب والتطوير.

وبالإضافة إلى المحسنين من داخل قطر الذين تبرعوا بأغلب هذا المبلغ فقد استقبل مسؤولو قطر الخيرية تبرعات كبيرة من محسنين عدة من دول عربية.


تذكير بالمعاناة

وقد افتتح هذا البث التلفزيوني السيد يوسف بن أحمد الكواري الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية الذي شرح أهمية هذه الحملة الدولية التي أطلقتها قطر الخيرية تحت اسم «سوريا.. ألم وأمل» وشعار «كفكف دموعهم بزكاتك وصدقاتك» بسبب تفاقم معاناة الشعب السوري, وذلك ضمن مبادرة قطر الخيرية «سوريا تستغيث».

وأوضح الكواري أن قطر الخيرية اختارت أن تستثمر العشر الأواخر من رمضان في حث المحسنين على التبرع للشعب السوري, الذي يعيش معاناة حقيقية على مستوى جميع مجالات الحياة، حيث ينقصه العلاج والدواء والمأوى. شاكرا للمشايخ والدعاة جهودهم التوعوية التي أسهموا بها لنجاح هذه الحملة.

وعبر الكواري عن خالص شكره للمحسنين وأهل الخير من داخل قطر وخارجها, الذين تبرعوا لصالح الشعب السوري في هذه اللحظات الصعبة, سائلا المولى عز وجل أن يجعل ذلك في ميزان حسناتهم, وأن يبارك في أموالهم وأنفسهم وذرياتهم. كما شكر القنوات الفضائية والإذاعات وكل الإعلاميين الذين شاركوا في إنجاح حملة «سوريا.. ألم وأمل» الدولية.


دعاة وإعلام

وقد شارك في بث فعاليات هذه الحملة، الذي قدمه الإعلامي القطري السيد عبدالرحمن الحرمي، كوكبة من الدعاة والمشايخ من بينهم فضيلة الشيخ الدكتور محمد العوضي، وفضيلة الشيخ الدكتور راشد الزهراني، وفضيلة الشيخ حسن الحسيني، وفضيلة الشيخ الدكتور أحمد الحمادي، وفضيلة الشيخ غازي الشمري.

وقد حث هؤلاء المشايخ والدعاة المحسنين وأهل الخير على ضرورة استثمار اللحظة المباركة في العشر الأواخر من أجل إغاثة الشعب السوري المنكوب، مذكرين بفضل الإنفاق في رمضان, خاصة في أيامه الأخيرة، ومبرزين فضل الإنفاق الذي ينال فاعله الأجر في الآخرة, ويخلف عليه في الدنيا.

وقد تمت خلال البث إذاعة مقاطع فيديو لبعض العلماء والدعاة تحث على ضرورة المشاركة في حملة قطر الخيرية, من بينها تسجيلات لفضيلة الشيخ سلمان بن فهد العودة, والشيخ فهد الكندري, والشيخ بدر صالح.

كما شمل هذا البث المباشر الخاص بحملة قطر الخيرية الدولية للشعب السوري مداخلات هاتفية مباشرة من عدة دول, لعدد آخر من العلماء والدعاة البارزين وشخصيات أخرى، أثنوا على جهود قطر الخيرية ودعوا المحسنين للتبرع للشعب السوري، ومن بينهم فضيلة الشيخ الدكتور عائض القرني, وفضيلة الشيخ سعيد بن مسفر القحطاني، والسيد زكريا طه من IHH التركية، وحمدي عثمان مدير مستشفى الريحانية.

وشاركت مجموعة من القنوات المهمة في هذا البث المباشر، فبالإضافة إلى «الجزيرة مباشر» تمت تغطية فعاليات البث للتبرع لحملة «سوريا.. ألم وأمل» في حوالي 25 قناة فضائية من بينها: تلفزيون قطر، وتلفزيون الريان، وإذاعة صوت الخليج، وقنوات «الرسالة» و «اقرأ» و «المجد» و «أمجاد» و «الروضة» و «شذا الحرية» من سوريا، و «أحوازنا» و «القصيم» و «وصال» و «استشفاء» و «المعنى» و «المغاربية» و «بداية» و «بغداد» و «البرهان» و «دليل» و «الدانه» و «سوريا» و «الغد» و «شامنا» و «صلة» و «كيف». كما شاركت محطات إذاعية وقنوات تلفزيونية أخرى.

للتبرع للحملة

وتتميز هذه الحملة المستمرة بفتح المجال لأول مرة للتبرع من خارج قطر, وذلك عن طريق رقم الحساب الدولي: 003-111111-001 لمصرف الريان بقطر وSwift Code MAFRQAQAXXX

وستقوم قطر الخيرية من خلال هذه الحملة بإطلاق مشاريع إغاثية جديدة في سوريا وتنفيذ مشاريع قديمة تغطي مختلف جوانب الحاجة عند المستهدفين بهذه المشاريع داخل وخارج سوريا, ومن بين هذه المشاريع مشاريع للغذاء والمأوى والتعليم وعلاج المرضى والجرحى، ومشاريع لكسوة العيد ومساعدة الطلاب وشراء سيارات الإسعاف وتدريب المسعفين.


الموقع الإلكتروني للحملة

وكانت قطر الخيرية أطلقت في 21 رمضان حملة إغاثية دولية بالتزامن مع العشر الأواخر من أجل التخفيف من معاناة 10 ملايين نازح ولاجئ سوري تتفاقم مأساتهم المستمرة يوما بعد يوم على مستوى الغذاء والدواء والمأوى.

وبالإضافة إلى الرقم الدولي الذي يفتح لأول مرة ضمن هذه الحملة الإغاثية، ورقم الحساب البنكي، يمكن التبرع للحملة الإغاثية الدولية التي تطلقها قطر الخيرية لصالح الشعب السوري بسبب تفاقم معاناته عبر موقع قطر الخيرية الإلكتروني الخاص بالحملة QCHARITY.ORG/SYRIA بلغاته الثلاث: العربية والإنجليزية والفرنسية، وعبر الرسائل القصيرة على رقم Ooredoo 92060 للتبرع بملغ 300 ريال في كل مرة يرغب المتبرع، أو رقم فودافون 97289 للتبرع بنفس المبلغ الذي يمكن التبرع به عدة مرات في أي وقت. كما يمكن التبرع لهذه الحملة عن طريق نقاط التحصيل التابعة للجمعية في المجمعات التجارية وفي فروع الجمعية في مختلف مناطق قطر، بالإضافة إلى الخط الساخن المفتوح على مدار الساعة طيلة أيام الحملة من 21 إلى 27 رمضان وهو: 44667711.


جهود سابقة

يشار إلى أن قطر الخيرية قد أنفقت أكثر من 100 مليون ريال في إطار إغاثة الشعب السوري, حيث استفاد من مساعداتها حوالي 600.000 شخص على مستوى الغذاء والدواء والمأوى, وذلك منذ بداية الأحداث في سوريا, حيث استفاد حوالي 268.000 شخص من المساعدات الغذائية، وأكثر من 133.000 شخص من الإيواء واللوازم المنزلية، وأكثر من 155.000 شخص من العلاج والمساعدات الصحية، أما الاحتياجات التعليمية فقد استفاد منها حوالي 28.500 شخص.

وقد ركزت قطر الخيرية على الداخل السوري, حيث تم توجيه حوالي %60 من جهودها الإغاثية إلى النازحين, أي حوالي 48.400.000 ريال، بينما تم توجيه الباقي إلى اللاجئين السوريين في دول الجوار, أي الأردن ولبنان وتركيا والعراق.

وتتميز قطر الخيرية بجملة نقاط قوة في إطار جهودها في سوريا, حيث تمتلك فريقا ميدانيا يخولها الوصول إلى العمق السوري, مما مكنها من توجيه حوالي %60 من مساعداتها إلى الداخل، بالإضافة إلى سلسلة زيارات تقوم بها وفودها إلى سوريا، وتجربتها في العمل الإغاثي الميداني هنالك والتي انطلقت منذ أبريل 2011.

العرب

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد