201 قضوا أمس، بينهم 36 مواطناً استشهدوا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية

201 قضوا أمس، بينهم 36 مواطناً استشهدوا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية، و37 من تنظيم “الدولة الإسلامية” قضوا في قصف للتحالف واشتباكات مع الوحدات الكردية.

 

ارتفع إلى 52 بينهم 5 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الخميس إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة حمص استشهد 36 مواطناً تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية،  35 مواطناً منهم من مدينة القريتين بريف حمص، والأخير من منطقة وادي العرب.

 

وفي محافظة إدلب استشهد رجل جراء سقوط قذيفة هاون على منطقة في بلدة إحسم.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 5 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، وسيدة من مخيم الوافدين ورجل من مدينة الزبداني استشهدا جرء إصابتهما برصاص قناص في مخيم الوافدين ومدينة الزبداني، ورجل وابنته استاشهدا جراء قصف لقوات النظام على مناطق في بلدة عين ترما بالغوطة الشرقية.

 

وفي محافظة درعا  استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب المقاتلة استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها بريف درعا، ورجلان اثنان من بلدة نصيب وآخر من بلدة الكرك الشرقي استشهدوا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة حلب استشهد 3 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية استشهدوا خلال قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب وأطرافها وريفها.

 

وفي محافظة حماه استشهد مواطنان اثنان احدهما رجل استشهد جراء سقوط قذيفة هاون على منطقة في بلدة قلعة المضيق، والآخر رجل استشهد إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في ناحية عقيربات بريف حماه الشرقي.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد رجلان أحدهما من مدينة دير الزور والآخر من مدينة الميادين، تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

كما لقي مصرعه مقاتل من تنظيم “الدولة الإسلامية” من الجنسية السورية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في حقل شاعر بريف مدينة حمص.

 

كما فجر مقاتل من تنظيم “الدولة الإسلامية” نفسه بعربة مفخخة بالقرب من بوابة مطار التيفور العسكري في ريف حمص الشرقي.

 

و3 أشخاص قضوا جراء اشتباكات بين حركة حزم وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) في خان السبل بريف إدلب.

 

ومقاتل لقي مصرعه بريف إدلب في كمين لجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) بحسب نشطاء من المنطقة.

 

وشخص لقي مصرعه جراء قصف للطيران الحربي على بلدة خشام بالريف الشرقي لمدينة دير الزور.

 

كما لقي 5 مقاتلين على الأقل من تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهم خلال اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي وجيش الكرامة التابع لحاكم مقاطعة الجزيرة حميدي دهام الهادي من طرف وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر، في ريف جزعة الحدودية مع العراق بمحافظة الحسكة، ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوف وحدات الحماية وجيش الكرامة.

كما لقي ما لا يقل عن 24 عنصراً تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهم، جراء قصف لطائرات التحالف العربي – الدولي على منطقة عين العرب “كوباني” بريف حلب الشمالي الشرقي ومحافظة الرقة.

 

كما لقي ما لا يقل 7 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية”، مصرعهم خلال الاشتباكات التي دارت على عدة جبهات في مدينة عين العرب “كوباني”، كما لقي 11 مقاتلاً على الأقل من وحدات حماية الشعب الكردي في الاشتباكات ذاتها.

 

واستشهد 13 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم.

 

و قتل 32 من قوات الدفاع الوطني واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، وذلك إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

 

وقتل ما لا يقل عن 21 من قوات النظام، إثر تفجير عربة مفخخة واشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في عدة محافظات بينهم::

 

حمص 15 – حلب 2 – حماه 4 –  دمشق وريفها 4 – درعا 1 –

 

ولقي ما لا يقل عن 27 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة أنصار الدين وجبهة النصرة من جنسيات غير سورية مصرعهم، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، واشتباكات مع قوات النظام والقوات الموالية لها، في محافظات ريف دمشق وحلب والبادية السورية.

 

وقتل عنصران من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة في ريف دمشق.

 

كما وردت أنباء عن إعدام مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” لأكثر من 20 عنصراً من قوات النظام معظمهم من الضباط، جرى أسرهم في وق4ت سابق، خلال اقتحام الفرقة 17 بريف الرقة.