المرصد السوري لحقوق الانسان

201 قضوا أمس بينهم 64 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و36 موطناً استشهدوا في قصف جوي لطائرات النظام والطائرات الروسية وقصف لقوات النظام وبطلقات نارية وتحت التعذيب

201 قضوا أمس بينهم 64 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و36 موطناً استشهدوا في قصف جوي لطائرات النظام والطائرات الروسية وقصف لقوات النظام وبطلقات نارية وتحت التعذيب.

 

ارتفع إلى 74 بينهم 38 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة حلب استشهد 20 مواطناً بينهم 16 مقاتلاً من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهد 15 منهم خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حلب الجنوبي بينهم قيادي في جيش المجاهدين، والأخير استشهد في اشتباكات مع قوات النظام بريف حلب الشمالي، و3 أشخاص استشهدوا جراء قصف جوي على مناطق في قرية البرقوم بريف حلب الجنوبي، ورجل استشهد في قصف جوي على دير حافر بريف حلب الشرقي.

 

وفي محافظة حمص استشهد 17 مواطناً بينهم مقاتل من الفصائل المقاتلة استشهد خلال الاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في أطراف قرية تيرمعلة بريف حمص الشمالي، و16 مواطناً بينهم 9 أطفال ومواطنتان وممرضة ومن ضمنهم 12 كل 6 من عائلة، جراء تنفيذ الطيران الحربي عدة غارات على مناطق في مدينة تلبيسة.

 

وفي محافظة حماه استشهد 13 مواطناً بينهم 12 مقاتلاً من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماه، وطفل من بلدة عرفة استشهد جراء قصفٍ للطائرات الحربية الروسية على مناطق في ريف حماه الشمالي.

 

وفي محافظة ريف دمشق  استشهد 13 مواطناً بينهم 3 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، وموطنان اثنان استشهدوا جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة عين ترما، ورجل استشهد إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة مسرابا، ورجلان من مدينة دوما أحدهما مسعف استشهدا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في المدينة وأطرافها، و3 رجال من بلدة مضايا استشهدوا إثر إصابتهما برصاص قناصة قوات النظام أثناء محاولتهما إدخال مواد غذائية للبلدة بحسب نشطاء من المنطقة، ورجل من بلدة زاكية استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجل من مدينة دوما استشهد جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة مسرابا.

 

وفي محافظة درعا استشهد 5 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الفصائل الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف القنيطرة، ورجلان اثنان من بلدتي موثبين والعالية استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد خلال الإشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، وشخص استشهد جراء قصفٍ لطائرات حربية يعتقد أنها روسية على منطقة كللي، ورجلان اثنان أحدهما ناشط إعلامي استشهدا جراء قصفٍ لطائرات روسية على مناطق في قرية بينين بجبل الزاوية.

 

وفي محافظة اللاذقية استشهد مقاتلان اثنان من الفصائل المقاتلة أحدهما قيادي في كتيبة مقاتلة خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في جبل الأكراد.

 

ومقدم منشق عن قوات النظام والقائد العسكري لكتائب ثوار الشام من محافظة درعا، استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في في ريف حلب.

 

وطفلة من مدينة دوما بريف دمشق فارقت الحياة جراء سوء الأوضاع الصحية ونقص العلاج والدواء اللازم.

 

كما علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مواطناً من قرية المريعية بريف دير الزور، استشهد جراء قصف قوات النظام على مناطق في محيط مطار دير الزور العسكري، خلال تنفيذه “عقوبة حفر خندق” في محيط المطار، فرضها عليه تنظيم “الدولة الإسلامية” بتهمة “عدم وجود سواك معه”.

 

وعنصر بجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من قرية الحريجي بريف دير الزور الشرقي، لقي مصرعه خلال الاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماة الشمالي.

 

و3 مقاتلين من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) لقوا مصرعهم بينهم قيادي على الأقل جراء انفجار لغم في سيارة كانوا يستقلونها قرب منطقة شنان بجبل الزاوية.

 

في حين اغتال مسلحون مجهولون قيادياً ميدانياً في الفوج الأول، وذلك بإطلاق النار عليه من سلاح كاتم للصوت في منطقة حريتان بريف حلب الشمالي

 

و4 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” من الجنسية السورية، قتلوا خلال الاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط مطار دير الزور العسكري بينهم قيادي في التنظيم وطفل من “أشبال الخلافة”

 

كذلك لقي مقاتل من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) مصرعه من ريف دير الزور، جراء اشتباكات مع لواء شهداء اليرموك المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف مدينة درعا.

 

و28 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموابين لها وقصف للطائرات الروسية على طريق أثريا – خناصر بريف حلب الجنوبي الشرقي.

 

واستشهد 12 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و31 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 27 من قوات النظام إثر تفجير عربات مفخخة واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

 

حلب 11 –  دمشق وريفها 3 – حماة 5 – اللاذقية 2 – حمص 4 – القنيطرة 1 – دير الزور 1

 

ولقي ما لا يقل عن 10 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 6 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

 

بينما وردت معلومات مؤكدة عن استشهاد مواطنة من اتباع الديانة المسيحية، إثر إصابتاها بطلق ناري في قرية اليعقوبية بريف مدينة جسر الشغور واتهم نشطاء مقاتلي جبهة النصرة باطلاق النار عليها وقتلها.

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول