“2030 صفيحة زيت زيتون”.. إتاوة جديدة تفرضها فصائل “الجيش الوطني” على 8 مناطق في عفرين

 

محافظة حلب: تواصل فصائل “الجيش الوطني” المسيطرة على منطقة عفرين شمال غربي حلب، فرض إتاوات كبيرة على الفلاحين تحت بند الحماية بالإضافة إلى قطع الأشجار بعد سرقة محصولها. وفقاً لنشطاء المرصد السوري، بأن الفصائل فرضت مؤخراً إتاوات تقدر ب 2030 صفيحة زيت زيتون بحجة ضريبة الحماية، على 8 قرى في المنطقة، توزعت على الشكل التالي: قرية “علي كارو” بناحية بلبل 300 صفيحة زيت زيتون، وقرية “شنكيليه” 200 صفيحة زيت زيتون، وقرية” بيكيه” 250 صفيحة زيت زيتون، وهذه القرى الثلاثة خاضعة لسيطرة فصيل فرقة الحمزة بقيادة سيف بولاد الملقب أبو بكر.

أما فيما يخص القرى الخاضعة لسيطرة فصيل فيلق المجد بقيادة “ياسر عبد الرحيم”، فقد فرضت إتاوة تقدر ب 545 صفيحة زيت زيتون على أربعة قرى توزعت على الشكل التالي: قرية “علي باكه” 180 صفيحة زيت زيتون، وقرية “بخجة” 150 صفيحة زيت زيتون، وقرية “سعريا” 160 صفيحة زيت زيتون، وقرية” هياما” 190 صفيحة زيت زيتون.

كما أقدم فصيل” لواء صقور الشمال” بقيادة المدعو “حسن حاج علي” على فرض إتاوات تقدر ب 600 صفحية زيت زيتون على أهالي قرية كمروك بناحية معبطلي موزعين على 204 عائلات من أهالي قرية كمروك الأصليين.

وفي سياق آخر، أقدم فصيل فرقة الحمزة المسيطر على قرية “استير” بريف عفرين على قطع 80 شجرة زيتون عائدة ملكيتها للمواطن “(ن. خ) وذلك بعد سرقة وجني محصول الزيتون منها.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد