205 قضوا أمس، بينهم 78 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و100 من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية والوحدات الكردية وجبهة النصرة و”الدولة الإسلامية”

205 قضوا أمس، بينهم 78 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و100 من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية والوحدات الكردية وجبهة النصرة و”الدولة الإسلامية”.

 

ارتفع إلى 38 بينهم 17 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الثلاثاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 9 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية والغوطة الغربية.

 

وفي محافظة درعا استشهد 8 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب المقاتلة استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، و6 مواطنين بينهم طفلان اثنان استشهدوا جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة إبطع، وطالب جامعي من بلدة جاسم استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة حلب استشهد 7 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية استشهدوا خلال قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب وأطرافها ومحيطها، وطفلة استشهدت متأثرة بإصابتها في سقوط قذائف أول أمس على مدرسة بحي الحمدانية في مدينة حلب، ومواطنتان استشهدتا جراء قصف لقوات النظام على مناطق في حي العامرية بمدينة حلب.

 

وفي محافظة حمص استشهد 5 مواطنين بينهم قائد كتيبة إسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف مدينة حلب، ورجلان اثنان من بلدة مهين والغوطة استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجلان اثنان استشهدا جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مدينة تلبيسة وقرية الفرحانية الغربية.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة إدلب وأطرافها، ورجل استشهد جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة البشيرية.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد 3 مواطنين هم رجل من مدينة دير الزور تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجل استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في وقت سابق جراء انفجار سيارة مفخخة في مدينة الميادين، وطفل استشهد إثر إصابته بانفجار لغمٍ أرضيٍّ في بلدة عياش بالريف الغربي.

 

وفي محافظة دمشق استشهد مواطنان اثنان هما رجل من مخيم اليرموك استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجل استشهد متأثراً بإصابته في سقوط قذائف هاون على منطقة الزبلطاني بوقت سابق.

 

وفي محافظة حماه استشهد مواطن من مدينة حماه، تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

و6 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” لقوا مصرعهم خلال اشتباكات مع قوات النظام في مدينة دير الزور، بينهم مقاتل من الجنسية المغاربية فجر نفسه بعربة مفخخة في منطقة حويجة صكر.

 

كما أبلغت مصادر موثوقة نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن المؤسسة الأمنية التابعة للجبهة الاسلامية أعدمت أول أمس رجلاً وزوجته رمياً بالرصاص بعد إلقاء القبض عليهما في وقت سابق، بتهمة “تفجير سيارة مفخخة بكراج سجو قرب معبر باب السلامة” على الحدود التركية – السورية في الـ 16 من الشهر الفائت، والذي أدى لسقوط عدد من الشهداء والجرحى.

 

كما أعدمت جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) عدة رجال، قالت أنها أسرتهم في الهجوم الذين نفذته مع تنظيم جند الأقصى  وكتائب إسلامية أخرى على مدينة إدلب أمس الأول.

 

بينما لقي عنصر من قوات الأمن الداخلي الكردية ” الأسايش” مصرعه، جراء انفجار عبوة ناسفة به في منطقة  الجوادية ” جل آغا”.

كما لقي ما لا يقل عن 19 عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهم، جراء قصف لطائرات التحالف العربي – الدولي على منطقة عين العرب “كوباني” بريف حلب الشمالي الشرقي، وفي البوكمال بريف دير الزور.

 

كما لقي ما لا يقل 13 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية”، مصرعهم خلال الاشتباكات التي دارت على عدة جبهات في مدينة عين العرب “كوباني”، ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوف وحدات حماية الشعب الكردي في الاشتباكات ذاتها لم يتمكن المرصد من توثيقها.

 

واستشهد 11 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم.

 

و قتل 36 من قوات الدفاع الوطني واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، وذلك إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

 

وقتل ما لا يقل عن 41 من قوات النظام، إثر اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في عدة محافظات بينهم::

 

حمص 20 – إدلب 3 – حلب 4 – حماه 1 –  دمشق وريفها 5 -دير الزور 7 – اللاذقية 1

 

ولقي ما لا يقل عن 29 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة أنصار الدين وجبهة النصرة من جنسيات غير سورية مصرعهم، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، واشتباكات مع قوات النظام والقوات الموالية لها، في محافظات ريف دمشق وحلب والبادية السورية.

 

وقتل عنصر من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة في ريف دمشق.

 

وتم توثيق استشهاد رجل جراء انفجار عبوة ناسفة به في منطقة صوران بريف مدينة حماه الشمالي.