208 قضوا أمس بينهم 66 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و30 شهيداً مدنياً قضوا في قصف جوي ولقوات النظام وظروف أخرى

ارتفع إلى 34 بينهم 7 مقاتلين عدد الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 30 مواطناً بينهم 7 مقاتلين من الفصائل الإسلامية استشهد 6 منهم خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية وأطراف العاصمة وريف حماه، مقاتل أخير استشهد في قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة حمورية، و15 مواطناً بينهم طفلان و6 مواطنات على الأقل استشهدوا في قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة الحمورية، و4 مواطنين بينهم طفل استشهدوا في قصفٍ لقوات النظام وللطيران الحربي على مناطق في مدينة عربين، وطفلة ومواطنان اثنان استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة عين ترما، ورجل من بلدة زملكا استشهد متأثراً بجراحٍ أصيب بها قبل أيام في قصفٍ لقوات النظام على مناطق في البلدة.

وفي محافظة إدلب استشهد 11 مواطناً هم 9 مواطنين بينهم طفلان اثنان ومواطنتان ومن ضمنهم 7 من عائلة واحدة استشهدوا جراء القصف المكثف من قبل الطائرات الحربية على مناطق في مدينة خان شيخون، وشاب من مدينة خان شيخون متأثراً بجراح، أصيب بها جراء قصف الطائرات الحربية لمناطق في مدينة خان شيخون أول أمس، ومواطنة استشهدت إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة

وفي محافظة حماة استشهد مواطنان اثنان هما طبيب استشهد جراء إصابته في قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة اللطامنة، وطفل استشهد في القصف من قبل قوات النظام على أماكن في منطقة الزوار بريف حماة الشمالي.

وفي محافظة دمشق استشهد رجل في حي برزة جراء إصابته برصاص قناص.

في حين استشهدت مواطنتان وطفلة استشهدوا جراء قصف طائرات حربية يعتقد أنها روسية، والتي استهدفت مناطق في مدينة الرقة المعقل الرئيسي لتنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا.

وشيع في مدينة الحسكة 8 مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية ممن قضوا في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” ضمن معارك الرقة وريف الحسكة الجنوبي، كما شيع 4 مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية في ريف عفرين.

في حين وثق المرصد السوري 115 مقاتلاً على الأقل من فيلق الرحمن وهيئة تحرير الشام وأحرار الشام قضوا في قصف وغارات واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في أطراف العاصمة دمشق.

وقضى 9 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

و13 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

وثق المرصد 82 عنصراً على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية بينهم 9 ضباط على الأقل من قوات النظام قتلوا في قصف واشتباكات مع الفصائل بأطراف العاصمة دمشق.

وقتل ما لا يقل عن 8 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة فتح الشام والكتائب المقاتلة والإسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة.

ولقي ما لا يقل عن 14 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.