209 قضوا أمس بينهم 59 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و72 استشهدوا وقضوا في قصف لطائرات حربية وقصف لقوات النظام وسقوط قذائف وتحت التعذيب وبانفجار ألغام

209 قضوا أمس بينهم 59 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و72 استشهدوا وقضوا في قصف لطائرات حربية وقصف لقوات النظام وسقوط قذائف وتحت التعذيب وبانفجار ألغام.

 

ارتفع إلى 111 بينهم 39 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأحد إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 64 مواطناً بينهم 10 مقاتلين من الفصائل الإسلامية أحدهم قائد ميداني في لواء إسلامي استشهدوا خلال قصفٍ للطيران الحربي واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطتين الشرقية والغربية، و45 مواطناً بينهم 9 أطفال و7 مواطنات إحداهن مديرة مدرسة وناشط إعلامي استشهدوا جراء قصفٍ للطائرات الحربية وقصفٍ بصواريخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض من قبل قوات النظام، على مناطق في مدن دوما وسقبا وحرستا وعربين والنشابية، و7 أشخاص استشهدوا جراء سقوط قذائف على مناطق في ضاحية الاسد، وشخص استشهد جراء قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في مدينة داريا بالغوطة الغربية، ورجل آخر من مدينة حرستا استشهد متأثراً بجراح أصيب بها، جراء قصف من الطيران الحربي منذ عدة أيام

 

وفي محافظة حماة استشهد 15 مواطناً بينهم 14 مقاتلاً من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدوا خلال الاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي، وشخص من قرية ابو الفشافيش بريف حماة استشهد جراء قصف طائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في بلدة مسكنة بريف حلب الشرقي.

 

وفي محافظة حمص استشهد 9 مواطنين بينهم 8 مقاتلين من الفصائل الإسلامية استشهدوا خلال الاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محور المحطة وسنيسل بريف حمص الشمالي، ورجل من مدينة حمص استشهد تحت التعذيب داخل المعتقلات الأمنية السورية عقب اعتقاله منذ نحو عام.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 6 مواطنين بينهم 5 مقاتلين في الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدوا خلال الاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريفي حلب وحماة، ورجل استشهد متأثراً بجراح أصيب بها جراء قصف طائرات حربية يعتقد أنها روسية لمناطق في قرية بلين بجبل الزاوية.

 

وفي محافظة حلب استشهد 6 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدوا خلال قصف وغارات واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب وريفها، وشخص من مدينة عين العرب (كوباني) استشهد جراء انفجار لغم أرضي به لم يكن قد انفجر بوقت سابق، ورجل استشهد جراء سقوط قذائف على مناطق في بلدة تلعرن بريف حلب الجنوبي الشرقي، وطفلتان اثنتان استشهدتا جراء انفجار لغم ارضي بهما، زرعه تنظيم “الدولة الاسلامية” اثناء عبورهما في مزارع قرية حربل بريف حلب الشمالي

 

وفي محافظة دير الزور استشهد 5 مواطنين هم 3 أشخاص استشهدوا متأثرين بجراح أصيبوا بها جراء قصف طائرات حربية على تجمع لحراقات نفطية بمنطقة زغير في ريف دير الزور الشرقي أمس الأول، وطفلة استشهدت متأثرة بجراحها جراء قصف الطيران الحربي على قرية السوسة بريف البوكمال، ورجل استشهد جراء قصف للطائرات الحربية على منطقة الكبر بريف دير الزور الغربي.

 

وفي محافظة دمشق استشهد 4 مواطنين هم 3 مواطنين بينهم طفل استشهدوا جراء سقوط قذائف على أماكن في منطقة عين الكرش ومناطق أخرى وسط العاصمة، ورجل من حي جوبر استشهد جراء قصف جوي ومن قبل قوات النظام على مناطق في بلدة سقبا بغوطة دمشق الشرقية.

 

وفي محافظة درعا استشهد مواطن جراء سقوط قذائف على مناطق في العاصمة دمشق.

 

وفي محافظة اللاذقية استشهدت مواطنة جراء قصفٍ لطائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في ريف اللاذقية الشمالي.

 

كما قضى شخص في قرية المحناية، جراء اطلاق نار خلال تشييع جثامين أشخاص قضوا جراء انفجار سيارة مفخخة في حي الزهراء بمدينة حمص  يوم امس.

وشخصان اثنان قضيا جراء استهدافهما من قبل قوات النظام في منطقة الزبداني بريف دمشق.

 

كذلك علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة بريف درعا، ان محكمة العدل في درعا أعدمت شخصاً رمياً بالرصاص وذلك بتهمة اغتيال قيادي في فصيل مقاتل، حيث قام الشخص بتسليم نفسه للمحكمة بوقت سابق.

 

فيما أعدم تنظيم “الدولة الإسلامية” رجلاً في بلدة بقرص بريف دير الزور الشرقي، بإطلاق النار على رأسه بتهمة “الردة”.

 

كما لقي 6 مقاتلين من جنسيات غير سورية من مقاتلي الفصائل الإسلامية مصرعهم خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها بريف حماة الشمالي.

 

واستشهد 11 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

و18 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 23 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

 

حماة 4 – دمشق وريفها 5 – حلب 4 – اللاذقية 3 –  حمص 4 – دير الزور 3

 

ولقي ما لا يقل عن 17 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 4 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

 

كما تم توثيق مقتل 14 عنصراً من حزب الله اللبناني خلال اشتباكات مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والحزب الإسلامي التركستاني بريف حلب الجنوبي.

 

كما وردت معلومات عن استشهاد عدة أشخاص جراء قصف لطائرات حربية على مناطق في بلدة مسكنة بريف حلب الشرقي، لم يتمكن المرصد من توثيقها إلى الآن.