21 شهيداً على الأقل في قصف جوي لطائرات النظام بشار الأسد استهدف عدة مناطق في درعا

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: ارتفع إلى 21 على الأقل عدد الشهداء الذين قضوا في محافظة درعا أمس، بينهم مقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد جراء قصف جوي على مناطق في ريف درعا، و8 مواطنين بينهم سيدة و4 من أطفالها وابنتها استشهدوا جراء تنفيذ الطيران الحربي غارة على مناطق في بلدة داعل، وطفلان اثنان من بلدة طفس استشهدوا جراء تنفيذ الطيران الحربي غارة على مناطق في البلدة، و8 مواطنين استشهدوا في قصف جوي بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة الكرك الشرقي، هم رجل وزوجته، و6 من عائلة واحدة بينهم 3 مواطنات وطفل، وسيدة وطفل استشهدا جراء قصف الطيران الحربي لمناطق في بلدة الصورة، في حين قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدتي عتمان وطفس، بينما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على أماكن في بلدة النعيمة بريف درعا، كذلك دارت اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية من جهة أخرى في حي طريق السد وأطراف مخيم درعا، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.