211 قضوا أمس، بينهم 72 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و100 من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية والوحدات الكردية، وجبهة النصرة و”الدولة الإسلامية”.

35

a2a2e65c3fc930154db35962351f42f4

 

211 قضوا أمس، بينهم 72 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و100 من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية والوحدات الكردية، وجبهة النصرة و”الدولة الإسلامية”.

 

ارتفع إلى 52 بينهم 19 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الخميس إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة درعا استشهد 14 مواطناً بينهم 10 مقاتلين من الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، وسيدة ومواطن استشهدا جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدتي الغارية الغربية وداعل، ورجل من مدينة بصرى الشام استشهد إثر إصابته برصاص قناص، ورجل من بلدة الحراك استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة حلب استشهد 14 مواطناً بينهم مقاتلان من الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب وأطرافها وريفها، و 12 مواطناً بينهم  طفل ومواطنة على الأقل، استشهدوا جراء قصف من الطيران المروحي ببرميلين متفجرين على مبنيين في شارع المواصلات بمنطقة المواصلات القديمة في حي الشعار شرق حلب.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 7 مواطنين هم مواطنتان اثنتان استشهدتا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في قرية موقا، ورجل استشهد متأثراً بجراح اصيب بها في وقت سابق إثر قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في مدينة خان شيخون، ورجل استشهد جراء إصابته في قصفٍ لقوات النظام على مناطق في قرية الكستن، وسيدة استشهدت متأثرةً بجراح أصيبت بها إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مدينة بنّش في وقت سابق، ورجل استشهد جراء إصابته في قصف لقوات النظام على أماكن في قرية كنيسة نخلة بريف جسر الشغور، وطفلة استشهدت في قصفٍ للطيران المروحي على مناطق في بلدة أرمناز.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 7 مواطنين بينهم 5 مقاتلين من الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، ورجل استشهد جراء إصابته برصاص قناص في بلدة الديرخبية، ومواطنة استشهدت جراء سقوط قذيفة هاون على مناطق في مخيم الوافدين.

 

وفي محافظة حمص استشهد 3 مواطنين هم رجل من مدينة القصير تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ومدير معمل غاز إيبلا ومهندس آخر استشهدا جراء انفجار عبوة ناسفة بهما، أثناء كشفهما على خطوط غاز بريف حمص الشرقي.

 

وفي محافظة دمشق استشهد مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها على أطراف حي جوبر بدمشق.

 

وفي محافظة حماه استشهد مواطنان اثنان أحدهما استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، والآخر من حي القصور بحماه، استشهد متأثراً بإصابته برصاص قناص على الطريق الواصلة بين مدينة سلمية – حماه أول أمس.

وفي محافظة دير الزور استشهد رجل من مدينة الميادين متأثراً بجراح أصيب بها في قصف للطيران الحربي أول أمس على مناطق في مدينة الميادين.

 

وفي محافظة القنيطرة استشهد رجل من مدينة القنيطرة تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة الحسكة استشهدت سيدة جراء قصف بالبراميل المتفجرة أمس من الطيران المروحي على أماكن في منطقة تل حميس بالريف الجنوبي لمدينة القامشلي

 

كما لقي قائد ميداني في تنظيم “الدولة الاسلامية” من الجنسية السورية، مصرعه خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في منطقة شاعر بريف حمص الشمالي الشرقي، كما لقي مقاتلان اثنان مصرعهما، إثر إطلاق النار عليهما من قبل قوات النظام، أثناء محاولتهما التسلل بالقرب من تمركز لقوات النظام في منطقة الفرقلس بشرق حمص.

وسيدة وطفلتاها عثر على جثامينهم في أحد آبار دير سنبل المعقل السابق لجبهة ثوار سوريا، وبحسب رواية جبهة ثوار سوريا فإنها هي من فجرت قنبلة كانت بحوزتها أثناء محاولة أحد عناصر الجبهة من أقاربها قتلها.

 

كذلك لقي عدة مسلحين مصرعهم في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في منطقة الرمل بمدينة اللاذقية.

 

كما أعدم تنظيم “الدولة الإسلامية” رجلاً من مدينة دير الزور، في منطقة معدان بريف الرقة، أول أمس بتهمة “الانتماء للصحوات وقتال الدولة الإسلامية، دون التوبة أو التبرء منهم”، وقاموا بفصل رأسه عن جسده ومن ثم صلبه.

 

كما لقي ما لا يقل عن 5 عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهم، جراء قصف لطائرات التحالف العربي – الدولي على منطقة عين العرب “كوباني” وتل أبيض بالرقة.

 

و11 مقاتلاً وقيادياً من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) لقوا مصرعهم خلال قصف لطائرات التحالف العربي – الدولي على مقر للنصرة في ريف المحامين بريف حلب الغربي وسرمدا وحارم بريف إدلب، كما وردت معلومات عن استشهاد عدد من عناصر حركة أحرار الشام الإسلامية في قصف لطائرات التحالف على بلدة بابسقا بريف إدلب.

 

كذلك استشهد طفلان اثنان جراء انفجار مستودع أسلحة، لجبهة النصرة بعد قصفه من قبل طائرات التحالف العربي – الدولي في مدينة حارم بريف إدلب.

 

كما لقي مقاتلان من تنظيم “الدولة الإسلامية”، مصرعهما خلال الاشتباكات التي دارت على عدة جبهات في مدينة عين العرب “كوباني”، كما وردت معلومات عن مصرع عدة عناصر من وحدات حماية الشعب الكردي في الاشتباكات ذاتها.

 

بينما لقي 4 مقاتلين من وحدات حماية الشعب الكردي مصرعهم جراء تفجير مقاتل من تنظيم “الدولة الإسلامية” لنفسه بعربة مفخخة بعربة كانت تقل مقاتلي وحدات الحماية، في منطقة كري فاتي بريف بلدة كركي لكي “معبدة” بالحسكة.

 

واستشهد 23 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم.

 

و قتل 39 من قوات الدفاع الوطني واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، وذلك إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

 

وقتل ما لا يقل عن 33 من قوات النظام، إثر اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في عدة محافظات بينهم::

 

حمص 11- درعا 12 –  حلب 1 – حماه 2 –  دمشق وريفها 6 – اللاذقية  1

 

ولقي ما لا يقل عن 31 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة وكتائب إسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، واشتباكات مع قوات النظام والقوات الموالية لها، في محافظات ريف دمشق وحلب والبادية السورية.