214 قضوا أمس بينهم 57 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و25 مدنياً استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام ورصاص قناصة وتحت التعذيب

ارتفع إلى 58 بينهم 34 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة حلب استشهد 25 مقاتلاً من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات مع وقوات المغاوير من حزب الله اللبناني وقوات النظام واللجان الشعبية الموالية للنظام من جهة أخرى، في محيط منطقة الفاميلي هاوس والأطراف الغربية لمدينة حلب.

 

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 14 مواطناً بينهم 4 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الزبداني، و5 مواطنين هم رجل وزوجته واثنين من أطفاله ووالدة زوجته من مدينة الزبداني استشهدوا إثر قصفٍ لقوات النظام على أماكن في منطقة مضايا، ومواطنة ورجل استشهاد جراء قصف بالبراميل المتفجرة على منطقة بقين، ورجل من بلدة عين الفيجة استشهد إثر إصابته برصاص قناص، ورجل من مدينة الضمير استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجل من بلدة زملكا استشهد في ظروف مجهولة.

 

وفي محافظة درعا استشهد 6 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد متأثراً بجراحٍ أصيب بها خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة درعا، ومواطنة استشهدت متأثرةً بجراحٍ أصيبت بها جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة طفس أول أمس، وطفلان اثنان استشهدا جراء سقوط صاروخ يعتقد أنه من نوع أرض-أرض أطلقته قوات النظام على مناطق في درعا البلد بمدينة درعا، ورجل من بلدة الكرك الشرقي استشهد جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في البلدة، ورجل من بلدة المليحة الغربية استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 6 مواطنين هم رجل من بلدة سراقب متأثرا بجراح اصيب بها جراء قصف الطيران الحربي على مناطق في البلدة منذ نحو يومين، و3 مواطنين من بلدة بسقلا استشهدوا في قصف لقوات النظام على مناطق في البلدة، ومواطن وزوجته استشهدا في قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة تفتناز.

 

وفي محافظة حمص استشهد 4 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا جراء انفجار لغم بهم في منطقة السعن الأسود بريف حمص الشمالي، ورجل مسن من مدينة تلبيسة استشهد جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في المدينة.

 

وفي محافظة حماه استشهد 3 موطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماه، ورجل من بلدة قلعة المضيق استشهد متأثراً بجراحٍ أصيب بها في وقت سابق جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في البلدة، ورجل من بلدة قلعة المضيق استشهد إثر إصابته في قصفٍ لقوات النظام على مناطق في سهل الغاب.

 

وفي محافظة دمشق استشهد رجل من حي برزة تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

كما تم توثيق استشهاد 3 مقاتلين من الفصائل الإسلامية من محافظة إدلب خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في حلب.

 

كذلك تم توثيق 4 مقاتلين من وحدات الحماية قضوا في اشتباكات خلال الـ 48 ساعة مع التنظيم في المشارف الجنوبية لمدينة الحسكة

 

كما استشهد 19 مقاتلاً من الفصائل الإسلامية والمقاتلة خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي بينهم 8 على الأقل من جنسيات غير سورية.

 

و18 مقاتلاً على الأقل من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) لقوا مصرعهم في قصف لطائرات التحالف الدولي على أطراف مدينة اعزاز واشتباكات مع عناصر الفرقة 30 ومقاتلين داعمين لها، و7 مقاتلين من الأخيرة قضوا في الاشتباكات ذاتها.

 

و25 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلتهم وسحبت جثثهم وحدات حماية الشعب الكردي في الأطراف الجنوبية لمدينة الحسكة خلال الـ 48 ساعة الفائتة.

 

واستشهد 5 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و22 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 28 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

 

حلب 8 –  حماة 12 – دمشق وريفها 3 – الحسكة 2- حمص 2 – القنيطرة 1

 

ولقي ما لا يقل عن 17 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 4 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

 

فيما قتل 3 عناصر من حزب الله اللبناني خلال اشتباكات مع الفصائل الإسلامية ومقاتلين محليين في مدينة الزبداني بريف دمشق.