215 قضوا أمس، بينهم 87 مواطناً مدنياً

18345378AN12

215 قضوا أمس، بينهم 87 مواطناً مدنياً، استشهد 62 منهم في قصف للطيران الحربي والمروحي على عدة مناطق، بينهم 9 أطفال وسيدتان.



ارتفع إلى 128 بينهم 41 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الخميس إلى قافلة شهداء الثورة السورية.




ففي محافظة ريف دمشق استشهد 66 مواطناً بينهم 20 مقاتلاً من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، وغارات جوية على مناطق في الغوطة الشرقية، و42 مواطناً هم  7 أطفال وسيدتان و25 رجلاً، و8 جثث مجهولة الهوية استشهدوا جراء تنفيذ طائرات النظام الحربية عدة غارات استهدفت مناطق في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، ومواطنة من بلدة مضايا استشهدت خلال قصف بالبراميل المتفجرة على البلدة، وطالب جامعي من بلدة الرحيبة استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجل من مدينة التل استشهد جراء إصابته بطلق ناري واتهم نشطاء قوات النظام بإطلاق النار عليه وقتله، ورجل من مدينة عربين استشهد متأثراً بجراح أصيب بها خلال قصف سابق لقوات النظام على المدينة.


وفي محافظة حلب استشهد 24 مواطناً بينهم 5 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب ومحيطها وريفها، و 13 مواطناً استشهدوا جراء تنفيذ الطيران الحربي لست غارات على مناطق بالقرب من سوق شعبي ومناطق أخرى في مدينة الباب، التي يسيطر عليها تنظيم ” الدولة الإسلامية” في ريف حلب الشرقي، ورجلان أحدهما ناشط إغاثي استشهدا جراء قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناقط في حي مساكن هنانو، ورجل استشهد جراء قصف للطيران الحربي على أماكن في منطقة الليرمون، ورجل استشهد جراء قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في حي الميسر، و3 مواطنين استشهدوا جراء سقوط قذائف على مناطق في شارع النيل أطلقها لواء مقاتل.


وفي محافظة حمص استشهد 10 مواطنين بينهم 6 مقاتلين من الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة استشهدوا خلال قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حمص، وإعلامي في كتيبة إسلامية جراء قصف لقوات النظام على مناطق في حي الوعر، وطفلة من مدينة الرستن استشهدت إثر قصف بالبراميل المتفجرة من الطيران المروحي على مناطق في المدينة، ورجل من حي الوعر استشهد نتيجة قصف لقوات النظام على مناطق في الحي، ورجل من بلدة الحصن استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.


وفي محافظة إدلب استشهد 8 مواطنين هم رجل من مدينة إدلب استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، وطفلة من بلدة الغدفة استشهدت إثر غارة للطيران الحربي على مناطق في البلدة، وطفلة من مدينة بنّش استشهدت جراء قصف من المدينة من قبل قوات النظام، وطفلة أخرى من بلدة تلمنس استشهدت إثر إصابتها في غارة للطيرن الحربي على مناطق في تلمنس، ومواطنة من مدينة معرة النعمان استشهدت جراء إصابتها برصاص قناص في أطراف المدينة، ورجلان استشهدا جراء قصف للكتائب الإسلامية على مناطق في بلدة الفوعة التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية، ورجل عثر على جثمانه مقتولاً قبل أربعة أيام على يد أحد المسلحين، وألقيت جثته على الطريق الواصل إلى معارة النعسان.



وفي محافظة حماه استشهد 10 مواطنين بينهم 8 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماه، ورجل استشهد جراء قصف بالبراميل المتفجرة على أماكنفي منطقة زور المحروقة، ورجل استشهدت جراء قصف لقوات النظام على أماكن في ريف حماه الشمالي.


وفي محافظة دمشق استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في حي جوبر، ورجل استشهد متأثراً بجراح أصيب بها جراء سقوط قذيفة بوقت سابق على منطقة في حي الشعلان وسط العاصمة، ورجل استشهد جراء إصابته بشظية في منطقة السادات بالقصاع، ومواطنة من حي جوبر استشهدت جراء إصابتها برصاص قناص في بلدة عين ترما بريف دمشق والمحاذية لحي جوبر.


وفي محافظة درعا استشهد 3 مواطنين هم رجل ومواطنة استشهدا متأثرين بجراح أصيبا بها في قصف سابق لقوات النظام على مناطق في مدينة درعا، ورجل من مدينة نوى استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في وقت سابق.


وفي محافظة الحسكة استشهدت مواطنان اثنان بينهما مقاتل من حي غويران استشهد جراء إصابته في اشتباكات مع قوات النظام بحي غويران، سيدة جراء إصابتها في سقوط قذيفة هاون على مناطق في مدينة الحسكة.


وفي محافظة اللاذقية استشهد رجل من بلدة صلنفة جراء سقوط عدة قذائف أطلقتها الكتائب الإسلامية على مناطق في البلدة.


بينما لقي قيادي محلي في جبهة النصرة ( تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من الجنسية السورية مصرعه متأثراً بجراح أصيب بها قبل أيام، خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في منطقة سن سحر بريف حماه.


واغتال مسلحون مجهولون قائد كتيبة إسلامية وناشطاً إعلامياً كان برفقته، على الطريق الواصل بين قريتي أبو دفنة والغدفة في ريف إدلب.


كما لقي 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية مصرعهم خلال اشتباكات مع تنظيم ” الدولة الإسلامية”، و13 مقاتلاً لقوا مصرعهم كذلك في اشتباكات مع الكتائب الإسلامية ولواء جبهة الأكراد والكتائب المقاتلة وجبهة النصرة ( تنظيم القاعدة في بلاد الشام) في  ريف حلب.


واستشهد 7 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم.


و قتل 14 من قوات الدفاع الوطني واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، وذلك إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية


وقتل ما لا يقل عن 23  من قوات النظام، إثر اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في عدة محافظات بينهم::

دمشق وريفها 9  – حماه 3  -حلب 2  – حمص 5  – الحسكة 3 – اللاذقية 1


ولقي ما لا يقل عن 18 مقاتلاً من تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة أنصار الدين وجبهة النصرة من جنسيات غير سورية مصرعهم، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، واشتباكات مع قوات النظام والقوات الموالية لها، في محافظات حلب والرقة والبادية السورية.


وقتل 3 عناصر من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة في ريف دمشق وحماه.


كما قتل عنصران من حزب الله اللبناني خلال اشتباكات مع الكتائب الإسلامية وجبهة النصرة ( تنظيم القاعدة في بلاد الشام) في ريف دمشق.


كما وردت معلومات عن استشهاد 9 مواطنين جراء تنفيذ الطيران الحربي لست غارات على مناطق في مدينة الباب بريف حلب الشرقي.