215 قضوا أمس بينهم 46 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و92 مواطناً استشهدوا بينهم نحو 80 استشهدوا في قصف جوي للطائرات الحربية والمروحية على عدة مناطق سورية

ارتفع إلى 110 بينهم 18 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة دير الزور استشهد 58 على الأقل بينهم 8 أطفال و5 مواطنات من ضمنهم عدة أطفال توثق المرصد السوري لحقوق الإنسان منهم، نتيجة المجزرة التي نفذتها طائرات حربية باستهدافها لمناطق في بلدة القورية الواقعة بالريف الشرقي لدير الزور.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 14 مواطناً بينهم 3 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محافظة حلب، ورجل وثلاثة من أطفاله وسيدة وابنتها ورجل آخر استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في قرية كراتين، ورجل من بلدة كفرنبل استشهد إثر انفجار عبوة ناسفة به في محافظة حلب، ورجل من بلدة حاس استشهد جراء انفجار قذيفة لم تكن قد انفجرت من قبل، ومواطن من مدينة خان شيخون استشهد إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في المدينة، وطفلة استشهدت جراء سقوط عدة قذائف أطلقتها الفصائل الإسلامية على مناطق في بلدة الفوعة التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية.

 

وفي محافظة حماه استشهد 10 مواطنين بينهم 8 مقاتلين من الفصائل الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماه، ومواطنة ورجل من بلدة اللطامنة استشهدا جراء قصفٍ لقوات النظام على أماكن في منطقة الزكاة.

 

وفي محافظة حلب استشهد 15 مواطناً بينهم 6 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدوا في قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب وأطرافها، و7 أشخاص بينهم 4 أطفال ومواطنة جراء قصف الطائرات الحربية لمناطق في قريتي الخبرة والعلقمية بريف حلب الجنوبي، وشخصان استشهدا جراء قصف لطائرات حربية على مناطق في بلدة أورم الكبرى بريف حلب الغربي،

 

وفي محافظة حمص استشهد 6 مواطنين هم 5 مواطنين استشهدوا جراء قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في مدينة الرستن بريف حمص الشمالي، وطفل جراء قصف لقوات النظام على مناطق في مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي.

 

وفي محافظة درعا استشهد 5 مواطنين هم 4 مواطنين من بلدة تسيل استشهدوا جراء انفجار لغم أرضي به، ورجل من بلدة الحراك استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية.

 

وفي محافظة الحسكة استشهد شاب إثر انفجار قطعة إلكترونية ملغمة به في قرية الذيبان، بريف مدينة راس العين (سري كانيه) بريف الحسكة.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد مقاتل من الفصائل الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية.

 

استشهد 10 مواطنين بينهم مواطنتان اثنتان و7 أطفال على الأقل جراء انفجار لغم زرعه تنظيم “الدولة الإسلامية” في وقت سابق بمنطقة على طريق منبج – خريجة.

 

ورجل مسن استشهد جراء قصف طائرات التحالف الدولي لمناطق في حارة الشيوخات بمدينة منبج في ريف حلب الشرقي.

 

ووردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة من شريط مصور أصدره تنظيم “الدولة الإسلامية” في دير الزور، حيث قام التنظيم بإعدام الأول نحراً بالسكين، فيما أعدم الناشط أبو إسلام عن طريق ربطه إلى حاسبه المحمول، ومن ثم ربط الحاسب بمتفجرات وتفجيرها داخل منزله، بينما أعدم التنظيم الناشط الثالث عن طريق ربطه على باب حديدي وخنقه بوساطة سلسلة حديدية، في حين أعدم الرابع عن طريق ذبحه بوساطة آلة حادة، كما أعدم الناشط الأخير عن طريق ربط كاميرته بعنق وتفجيرها به بعد ربطه إلى شرفة منزل، وتمت الإعدام بتهم “””العمل ضد الدولة الإسلامية وإعطاء معلومات مقابل تلقي مبالغ مالية وتهم أخرى””

 

ومقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في القلمون الغربي.

 

و15 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا جراء قصف لطائرات التحالف الدولي واشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية في مدينة منبج، أحدهم فجر نفسه بعربة مفخخة، ليرتفع إلى 478 عدد عناصر التنظيم الذين قتلوا في منبج منذ الـ 31 من شهر أيار / مايو الفائت.

 

واستشهد 9 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و24 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 16 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

حماة 2 – حمص 3 – دمشق وريفها 3 – دير الزور 1 – اللاذقية 1 – القنيطرة 1 – حلب 5

 

ولقي ما لا يقل عن 18 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل عنصران على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

 

في حين ارتفع إلى 29 على الأقل عدد عناصر حزب الله اللبناني الذين قتلوا في قصف واشتباكات مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) بريف حلب الجنوبي.