219 قضوا أمس، بينهم 109 مواطنين، 95 منهم استشهدوا في قصف لطائرات النظام الحربية على مدينة الرقة، و9 مواطنين استشهدوا تحت التعذيب في معتقلات النظام.‎

219 قضوا أمس، بينهم 109 مواطنين، 95 منهم استشهدوا في قصف لطائرات النظام الحربية على مدينة الرقة، و9 مواطنين استشهدوا تحت التعذيب في معتقلات النظام.

 

ارتفع إلى 123 بينهم 14 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الثلاثاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة الرقة استشهد 95 مواطناً بينهم 52 تم توثيق أسماءهم، من ضمنهم 3 مواطنات و4 أطفال على الأقل، ورجل واثنين من أولاده وشقيقان اثنان، في مجزرة ارتكبتها طائرات النظام الحربية، إثر تنفيذها 10 غارات على الأقل، على المنطقة الصناعية وسوق شعبي بالقرب من المتحف وفي منطقة مسجد الحني ومنطقة كراج البولمان في مدينة الرقة.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 11 مواطناً بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، و 7 رجال من بلدات الكسوة وعسال الورد ومسرابا وجديدة عرطوز ومدينة الضمير أحدهم مدرس استشهدوا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجلان استشهدا جراء إصابتهما برصاص قناص في مخيم الوافدين.

 

وفي محافظة درعا استشهد 5 مقاتلين من الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة درعا وريفها، بينهم قائد كتيبة أنصار الشريعة.

 

وفي محافظة حلب استشهد 4 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب ومحيطها وريفها، وطفل استشهد جراء انفجار قنبلة  لم تكن قد انفجرت من قبل بمنطقة في محيط  قرية منغ بريف حلب الشمالي.

 

وفي محافظة دمشق استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتاب الإسلامية استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في حي جوبر، والآخر رجل استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب المقاتلة عثر على جثته مدفونة بحديقة في حي الحميدية بمدينة دير الزور، عقب اختفائه، واتهم مقاتلون ونشطاء جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) بقتله، ورجل من مدينة موحسن استشهد جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في مدينة الرقة، وراعي ماشية استشهد جراء قنبلة انفجرت به في ريف دير الزور الغربي.

 

وفي محافظة إدلب استشهد رجل من بلدة سراقب تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة القنيطرة استشهد مقاتل من الكتائب المقاتلة متأثراً بجراح أصيب بها في وقت سابق خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف القنيطرة.

وعلم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” نفذ حد “الرجم حتى الموت” بحق فتى يبلغ نحو 20 عاماً بعد اعتقاله في وقت سابق، حيث اتهمه التنظيم، بأنه عثر في هاتفه النقال، على أشرطة مصورة تظهره وهو “يمارس الفعل المنافي للحشمة مع ذكور”، وقام عناصر التنظيم بتنفيذ “حد الرجم” عند دوار البكرة في مدينة الميادين بريف دير الزور، وسط تجمهر عشرات المواطنين بينهم أطفال، إضافة لوجود عناصر  تنظيم “الدولة الإسلامية”، وعلى صعيد متصل فقد علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” نفذ حد الرجم كذلك بحق شاب في شارع التكايا بحي الحميدية في مدينة دير الزور، بتهمة “ممارسة الفعل المنافي للحشمة مع ذكور”.

كما لقي ما لا يقل عن 12 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهم، جراء قصف لطائرات التحالف العربي – الدولي على مناطق في مدينة عين العرب “كوباني”.

 

كما لقي ما لا يقل 5 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية”، مصرعهم خلال الاشتباكات التي دارت على عدة جبهات في مدينة عين العرب “كوباني” وريفها، كما وردت معلومات عن مصرع عدة مقاتلين من وحدات حماية الشعب الكردي.

واستشهد 10 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم.

 

وقتل 14 من قوات الدفاع الوطني واللجان الشعبية وكتائب البعث والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، وذلك إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

 

وقتل ما لا يقل عن 21 من قوات النظام، إثر اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في عدة محافظات بينهم::

 

دمشق وريفها 4 – حمص 3  –  حماه 2 – حلب 5 – درعا 6 – اللاذقية 1

 

ولقي ما لا يقل عن 18 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة وكتائب إسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، واشتباكات مع قوات النظام والقوات الموالية لها، في محافظات ريف دمشق وحلب والبادية السورية.