22 شهيداً وجريحاً على الأقل في سقوط قذائف على عدة أحياء تسيطر عليها قوات النظام بمدينة حلب واشتباكات في شمالها

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: نفذت طائرات حربية يعتقد أنها روسية عدة ضربات على أماكن في منطقة الشوارغة وبلدة تل رفعت بريف حلب الشمالي، ما ادى لسقوط عدد من الجرحى بينهم أطفال في بلدة تل رفعت، كما استشهد طفل وطفلة وأصيب نحو 15 بجراح، بينهم أطفال ومواطنات، جراء قصف طائرات حربية لمناطق في قرية احرص بالريف الشمالي، فيما خفت وتيرة الاشتباكات في محور قرية الكفرة بريف حلب الشمالي، بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر، حيث وردت معلومات مؤكدة عن تمكن الأخير من التقدم مجدداً إلى النقاط التي سيطرة الفصائل عليها صباح اليوم، كذلك تستمر الاشتباكات المتقطعة في محيط بلدة خان طومان بريف حلب الجنوبي، بين حزب الله اللبناني وقوات النظام ومسلحين موالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف، وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وتنظيم جند الأقصى والفصائل الإسلامية والمقاتلة والحزب الإسلامي التركستاني من طرف آخر، في حين سقطت عدة قذائف أطلقتها الفصائل الإسلامية على مناطق في حيي السليمانية والعزيزية الخاضعين لسيطرة قوات النظام بمدينة حلب، ما أدى لإصابة أكثر من 21 شخصاً بجراح واستشهاد شخص على الأقل معلومات عن آخر،  بينما سقط عدد من الجرحى جراء قصف لطائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في أطراف حيي الهلك والحيدرية بمدينة حلب.