المرصد السوري لحقوق الانسان

22 قتيلاً حصيلة القصف الأميركي لمأدبة عشاء تجمع قيادات جهادية رافضة للاتفاقات الروسية – التركية

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مزيداً من الخسائر البشرية، جراء القصف الجوي الأميركي على “مأدبة عشاء” في قرية جكارة بريف سلقين قرب الحدود السورية مع لواء اسكندرون، حيث ارتفع إلى تعداد القتلى حتى اللحظة إلى 22، هم 5 مدنيين، و17 من قيادات وعناصر جهادية منشقة عن هيئة تحرير الشام وعلى وفاق مع تنظيم “حراس الدين” بما يتعلق برفض الاتفاقات الروسية – التركية ضمن ما يعرف بمنطقة “بوتين – أردوغان”.

ومن ضمن قتلى الجهاديين 11 من القيادات السابقة في تحرير الشام بينهم 5 من جنسيات غير سورية، كما أن أحد القتلى كان قيادي في تنظيم “الدولة الإسلامية” قبل أن ينضم للهيئة في وقت لاحق، ممن قتلوا جميعاً باستهداف طيران مسير أميركي للمأدبة.

يذكر أن عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.

وأشار المرصد السوري أمس إلى مقتل 15 شخص وجرح آخرين في استهداف طائرة مسيرة يرجح أنها لـ”التحالف الدولي” استهدفت مأدبة عشاء، في قرية جكارة بريف سلقين قرب الحدود السورية-التركية.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول