22 قتيلاً في غارات للتحالف الدولي على معقل «داعش» شمال سورية

33

أفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» عن مقتل 22 شخصاً بينهم خمسة مدنيين وطفل نتيجة غارات جوية شنها أمس واليوم (الأحد)، التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة على مدينة الرقة، معقل تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) في شمال سورية.

وذكر «المرصد» أن قتلى الغارات الآخرين هم من عناصر التنظيم المتطرف، مشيراً إلى إصابة العشرات منهم أيضاً بجروح.

وأعلن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الذي بدأ في شن هجومه على التنظيم في سورية في أيلول (سبتمبر) الماضي، أنه نفذ غارات جوية «مهمة» على مواقع هذا التنظيم في الرقة.

وقال المتحدث بإسم التحالف توماس غيليران في بيان إن «الغارات الجوية المهمة التي شُنت هذا المساء نُفذت بهدف حرمان داعش من القدرة على نقل عتاد عسكري عبر سورية وفي اتجاه العراق».

وأوضح أنها «إحدى أهم العمليات التي قمنا بها حتى الآن في سورية»، مؤكداً أنها «ستُضعف قدرات داعش على التحرك انطلاقاً من الرقة».

وأشار غيليران إلى أن قوات التحالف «هاجمت بنجاح العديد من الأهداف» في الرقة التي تُعد عملياً عاصمة التنظيم ودمّرت مبانٍ تابعة له وطرقات، مؤكّداً أن هذه الغارات «قلّصت بشدة حرية حركة الإرهابيين».

وتقود الولايات المتحدة تحالفاً لمحاربة التنظيم المتطرف الذي برز في سورية في عام 2013، امتداداً لـ «دولة العراق الإسلامية»، فرع تنظيم «القاعدة» في العراق، لكنه ما لبث أن ابتعد عن «القاعدة» التي تمثلها «جبهة النصرة» في سورية وأعلن إقامة «الخلافة»، منصّباً عليها زعيمه أبا بكر البغدادي «خليفة».

وبات التنظيم يسيطر على حوالى نصف مساحة الأراضي السورية بينها أراضٍ شاسعة من البادية الصحراوية غير المأهولة.

 

المصدر: الحياة