220 قضوا أمس بينهم 48 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و79 مواطناً استشهدوا في قصف لطائرات حربية على عدة مناطق سورية

220 قضوا أمس بينهم 48 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و79 مواطناً استشهدوا في قصف لطائرات حربية على عدة مناطق سورية.

 

ارتفع إلى 131 بينهم 39 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة دير الزور استشهد 48 مواطناً بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية بريف دمشق، و44 منهم من ضمنهم 15 طفلاً وفتى دون سن الـ 18، و8 مواطنات فوق سن الثامنة عشر، ومن بينهم 3 أطفال مكفوفين من عائلة واحدة، استشهدوا جراء مجزرتين نفذتهما طائرات حربية باستهدافها لبلدتي طابية جزيرة والبوليل بالريف الشرقي لدير الزور، و3 أشخاص استشهدوا جراء سقوط قذائف أطلقها تنظيم “الدولة الإسلامية” على مناطق سيطرة قوات النظام في حي الجورة بمدينة دير الزور.

 

وفي محافظة الرقة استشهد 32 آخرين بينهم 11 طفلاً و10 مواطنات، ومن ضمنهم عدة عائلات، جراء المجزرة التي نفذتها الطائرات الحربية باستهدافها لعدة أحياء بمدينة الرقة

 

وفي محافظة إدلب استشهد 23 مواطناً بينهم 22 مقاتلاً من الفصائل المقاتلة والاسلامية أحدهم قائد حاجز جراء قصف للطائرات الحربية على منطقتي سرمدا ومعبر باب الهوى قرب الحدود السورية – التركية بريف إدلب، ورجل من قرية معرشمشمة بريف معرة النعمان الشرقي، استشهد جراء قصف طائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في مدينة معرة النعمان، منذ نحو 14 يوما

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 13 مواطناً بينهم 7 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهد اثنان منهم خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، و5 آخرون استشهدوا جراء تعرضهم لكمين من قبل قوات النظام في ريف درعا، و3 مواطنين بينهم رجل وشقيقته من مدينة ضمير استشهدوا جراء إصابتهم في الاشتباكات الدائرة في المدينة بين جيش الإسلام والكتيبة الأمنية من طرف ولواء تحرير الشام من طرف آخر، ورجلان اثنان من بلدتي كناكر ومسرابا استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، وطفل من مدينة دوما استشهد متأثرتً بجراحٍ أصيب بها في وقت سابق جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في المدينة.

 

وفي محافظة حمص استشهد 6 مواطنين بينهم 4 مقاتلين في الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حمص الشمالي، وطفلان استشهدا جراء قصف للطائرات الحربية على منطقتي سرمدا ومعبر باب الهوى قرب الحدود السورية – التركية بريف إدلب

 

وفي محافظة حماة استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتل من الفصائل المقاتلة استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف اللاذقية، ورجل من بلدة قبرفضة استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجلان من بلدة اللطامنة استشهدا جرء انفجار قذيفة لم تكن قد انفجرت.

 

وفي محافظة حلب استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدوا في قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حلب، ومواطنة من بلدة منغ استشهدت تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة درعا استشهد مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية والمقاتلة خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة درعا وريفها.

 

وعائلة مقاتل أوزبكي مؤلفة من زوجته واثنين من أطفاله ووالده قضوا جراء قصف للطائرات الحربية على منطقتي سرمدا ومعبر باب الهوى قرب الحدود السورية – التركية بريف إدلب

 

وأعدم مقاتلون شخصاً في ريف حلب الشمالي الغربي، بتهمة اغتيال أبو عزام الجزراوي القيادي في جبهة النصرة ومقاتلين آخرين، وقالت مصادر متقاطعة لنشطاء المرصد أن الإعدام تم بإطلاق النار عليه، دون معلومات إلى الآن عن الجهة التي أعدمته.

 

و3 مقاتلين قضوا خلال الاشتباكات بين جيش الإسلام والكتيبة الأمنية من طرف ولواء تحرير الشام من طرف آخر في مدينة الضمير شرق العاصمة دمشق.

 

واستشهد 17 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و24 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 22 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

 

حلب 3 – حماة 2 – حمص 2 –  درعا 3 – اللاذقية 7 –   دمشق وريفها 5

 

ولقي ما لا يقل عن 16 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل عنصران على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.