223 قضوا أمس بينهم 93 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و56 مقاتلاً من الفصائل الإسلامية وجبهة النصرة وتنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا واستشهدوا في محيط مطاري أبو الضهور ودير الزور العسكريين

223 قضوا أمس بينهم 93 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و56 مقاتلاً من الفصائل الإسلامية وجبهة النصرة وتنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا واستشهدوا في محيط مطاري أبو الضهور ودير الزور العسكريين.

ارتفع إلى 17 بينهم 10 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 11 مواطناً بينهم 8 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهد 7 منهم خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية والزبداني، ومقاتل أخير استشهد جراء إصابته بطلق ناري من قبل مسلحين مجهولين في الغوطة الغربية، ورجلان من مدينة دوما استشهدا متأثرين بجراحٍ أصيبا بها في وقت سابق جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة دوما، ورجل من مدينة دوما استشهد في ظروف مجهولة.

وفي محافظة دمشق استشهد 3 مواطنين جراء سقوط قذائف على مناطق في حي العمارة وسط العاصمة.

وفي محافظة حماة استشهد مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مطار أبو الظهور بريف إدلب.

وفي محافظة الحسكة عثر على جثمان رجل في منطقة بجبل عبد العزيز بريف الحسكة الغربي، مقتولاً بحسب نشطاء في المنطقة، دون معلومات عن سبب وظروف مقتله.

كما قضى شخص من مدينة بانياس بمحافظة طرطوس جراء إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين في منطقة الزلو بريف مدينة بانياس، وأقدم المسلحون على سرقة دراجة نارية كان يستقلها بحسب نشطاء في المنطقة.

فيما استشهد 10 أشخاص على الأقل جراء قصف لطائرات التحالف الدولي على منطقة معسكر الكرين بريف الطبقة الواقعة في الريف الغربي لمدينة الرقة

فيما لقي مقاتل من الفصائل الإسلامية مصرعه، إثر إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين أمام منزله في حي الأنصاري بمدينة حلب.

فيما قتل 23 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” بينهم اثنان أحدهما طفل فجرا أنفسهما بعربتين مفخختين استهدفتا كتيبة الصواريخ ومحيط المطار وخلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط مطار ديرالزور العسكري.

كما ارتفع إلى 33 عدد مقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة الذين استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام في محيط مطار أبو الضهور العسكري بريف إدلب.

واستشهد 10 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

و18 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

بينما تأكد مقتل 56 عنصراً على الأقل من قوات النظام ممن توثق المرصد السوري لحقوق الإنسان من مقتلهم، خلال سيطرة جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الإسلامية على مطار أبو الضهور العسكري آخر معاقل قوات النظام في محافظة إدلب.

كما قتل 18 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها خلال تفجير عربتين مفخختين واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في محيط مطار دير الزور العسكري.

وقتل ما لا يقل عن 16 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

دمشق وريفها 6 – حلب 1 – حمص 4 – حماة 2 – السويداء 1 – اللاذقية 2

ولقي ما لا يقل عن 17 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

كما قتل 3 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.