224 قضوا أمس بينهم 85 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و29 مدنياً استشهدوا في قصف جوي وقصف لطائرة بدون طيار  ورصاص قناصة وتحت التعذيب وقصف لقوات النظام وسقوط قذائف.

40

ارتفع إلى 54 بينهم 25 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 23 مواطناً بينهم 15 مقاتلاً من الفصائل الإسلامية والمقاتلة بينهم قيادي في فصيل إسلامي، استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الزبداني والغوطة الشرقية والغربية، و3 مواطنين استشهدوا جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة خان الشيح، ورجل من بلدة جسرين استشهد إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في البلدة، ورجلان اثنان استشهدا جراء إصابتهما بطلق ناري في قرية عين الفيجة بوادي بردى، ورجل من مخيم الحسينية استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ومواطنة من بلدة مضايا جراء اصابتها برصاص قناص، واتهم نشطاء قناص قوات النظام باطلاق النار عليها وقتلها.

 

وفي محافظة حماه استشهد 15 مواطناً بينهم 9 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماة الشمالي الغربي أحدهم فجر نفسه بحزام ناسف قرب تجمع لقوات النظام في المنطقة، و5 مواطنين بينهم طفل استشهدوا إثر قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة اللطامنة، ورجل استشهد جراء إصابته بطلق ناري واتهم نشطاء مسلحين موالين لقوات النظام بإطلاق النار عليه وقتل.

 

وفي محافظة الرقة استشهد 6 مواطنين بينهم طفل ورجل وابنه جراء قصف لطائرة بدون طيار على مدرسة في مدينة الرقة.

 

وفي محافظة دمشق استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في حي جوبر، ورجل استشهد جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في حي جوبر، ورجل استشهد جراء سقوط قذائف هاون على العاصمة، ورجل استشهد إثر إصابته برصاص قناص في حي التصامن.

 

وفي محافظة حلب استشهد 4 مواطنين هم طفلة استشهدت جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في بلدة بيانون، ورجل من بلدة كفر حمرة استشهد جراء قصف قوات النظام على مناطق فيها، ومواطنان اثنان استشهدا جراء سقوط قذائف أطلقتها الفصائل الإسلامية والمقاتلة على مناطق سيطرة قوات النظام بمدينة حلب.

 

وفي محافظة الحسكة استشهد رجل في مدينة الحسكة، إثر إصابته برصاص قناص.

 

وفي محافظة حمص استشهد رجل جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي.

 

وعنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” لقي مصرعه جراء قصف لطائرة بدون طيار على مدرسة في مدينة الرقة.

 

و 8 على الأقل هم 5 عناصر من وحدات حماية الشعب الكردي وقوات الدفاع الذاتي و3 مقاتلين من لواء مقاتل عدد المقاتلين قضوا جراء تفجير تنظيم “الدولة الإسلامية” لعربات مفخخة في جنوب شرق تل أبيض والريف الجنوبي الغربي لمدينة عين العرب (كوباني).

 

بينما فجر 3 من عناصر تنظيم “الدولة الاسلامية ” أنفسهم بعربات مفخخة في الريف الجنوبي لمدينة عين العرب (كوباني) وفي ريف الرقة الشمالي الشرقي.

 

و29 على الأقل من مقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدوا ولقوا مصرعهم خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في أطراف حي جمعية الزهراء غرب مدينة حلب.

 

واستشهد 16 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

كما وردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة من شريط مصور تظهر إعدام عناصر غالبيتهم من الفتيان من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” 25 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها في المسروح الروماني الأثري بمدينة تدمر التي سيطر عليها التنظيم في الـ 20 من شهر أيار / مايو الفائت من العام الجاري، والتي كانت مصادر أهلية قد أبلغت المرصد السوري لحقوق الإنسان في الـ 27 من شهر أيار الفائت، أن التنظيم أعدم عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، حيث جمع التنظيم مع المواطنين في مكان تنفيذ الإعدام، ونفذ عملية الإعدام بإطلاق النار على رؤوسهم بوساطة مسدسات حربية، كما أظهر الشريط المصور ذبح عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” لأحد عناصر قوات النظام، حيث قام بفصل رأسه عن جسده، وذلك في سجن تدمر المركزي،

 

و31 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 39 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

 

دمشق وريفها 15 – حلب 9 –  حماة 7 – الحسكة 5 –  حمص 2 – اللاذقية 1

 

ولقي ما لا يقل عن 28 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، من بينهم 18 قضوا في الحسكة.

 

كما قتل 6 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

 

و3 عناصر من حزب الله اللبناني قلتوا خلال اشتباكات مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة في محيط الزبداني بريف دمشق.