228قضوا أمس بينهم43من تنظيم”الدولةالإسلامية”و15من الوحدات الكردية

228 قضوا أمس، بينهم 43 من تنظيم “الدولة الإسلامية” و15 من الوحدات الكردية والأسايش، قضوا في عين العرب “كوباني” ومحيطها.



ارتفع إلى 62 بينهم 37 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.



ففي محافظة ريف دمشق استشهد 15 مواطناً بينهم 12 مقاتلاً من الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة استشهدوا خلال قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسحلين الموالين لها في الغوطة الشرقية والقلمون، وشقيقان اثنان استشهدا جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة عين ترما، ورجل استشهد متأثراً بجراح أصيب بها جراء قصفٍ سابق لقوات النظام على مناطق في بلدة عربين.


وفي محافظة حلب استشهد 12 مواطناً بينهم 11 مقاتلاً من حركة أحرار الشام الإسلامية وكتائب إسلامية وكتائب مقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب وأطرافها وريفها، وممرض استشهد جراء إصابته في قصف على حي الصالحين بمدينة حلب من قبل قوات النظام.


وفي محافظة حمص استشهد 10 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في القلمون بريف دمشق، و8 مواطنين هم مواطنتان اثنتان و3 أطفال على الأقل استشهدوا جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في حي الوعر، وطفل استشهدت جراء قصف لقوات النظام على مناطق في مدينة الرستن.


وفي محافظة درعا استشهد 9 مواطنين بينهم 6 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، وسيدتان اثنتان استشهدتا جراء سقوط قذائف على مناطق في مدينة بصرى الشام، وطفلة استشهدت جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة جاسم.


وفي محافظة إدلب استشهد 8 مواطنين هم مواطنة وطفلة استشهدتا جراء غارة للطيران الحربي على مدينة خان شيخون، وطبيب استشهد جراء سقوط عدة قذائف أطلقتها كتائب إسلامية، على مناطق في بلدة الفوعة التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية.


وفي محافظة حماه استشهد 7 مقاتلين من الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين في ريف حماه،


وفي محافظة اللاذقية استشهد رجل جراء إصابته في قصف بالبراميل المتفجرة على أماكن في منطقة غمام بريف اللاذقية الشمالي.



وعنصران من تنظيم “الدولة الإسلامية” لقيا مصرعهما إثر هجوم لمسلحين مجهولين على حاجز “الدولة الإسلامية” في الميادين بريف دير الزور.


كذلك أعدم تنظيم ” الدولة الإسلامية ” رجلاً من عشيرة الشعيطات، بعد اعتقاله أمس في بلدة الشعفة، التي نفذ التنظيم فيها حملة مداهمات لمنازل مواطنين بحثاً عن “مطلوبين لها”، كما قام تنظيم “الدولة الإسلامية” بصلب الرجل بالقرب من المدرسة الغربية في شارع 24 ببلدة الشعفة بريف دير الزور الشرقي.


ومقاتل من تنظيم “الدولة الإسلامية” فجر نفسه بشاحنة  مفخخة بالقرب من مبنى الأسايش في مدينة عين العرب “كوباني”.


كما لقي ما لا يقل 19 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية”، مصرعهم خلال الكمائن التي نصبها لهم مقاتلوا وحدات حماية الشعب الكردي، والاشتباكات التي دارت على عدة جبهات في مدينة عين العرب “كوباني”، كما لقي 15  مقاتلاً على الأقل، من وحدات حماية الشعب الكردي وقوات الأسايش مصرعهم  في الاشتباكات ذاتها.


كما لقي نحو 23 مقاتلاً من تنظيم ” الدولة الإسلامية” مصرعهم جراء قصف لطائرات التحالف العربي – الدولي لمحاربة تنظيم ” الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة وتنظيمات إسلامية أخرى تضم مقاتلين من جنسيات غير سورية، على مناطق في محيط وداخل مدينة عين العرب “كوباني”.



واستشهد 11 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم.


و قتل 35 من قوات الدفاع الوطني واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، وذلك إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية


وقتل ما لا يقل عن 31 من قوات النظام، إثر شتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في عدة محافظات بينهم::



درعا 7 – دمشق وريفها 8 – حلب 10 – حمص 1 – حماه 5


ولقي ما لا يقل عن 19 مقاتلاً من جبهة أنصار الدين وجبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، واشتباكات مع قوات النظام والقوات الموالية لها، في محافظات ريف دمشق وحلب والرقة والبادية السورية.


وقتل 7 عناصر من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة في ريف دمشق.


كما قتل عنصران من حزب الله اللبناني في اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة في ريف دمشق.






228 قضوا أمس، بينهم 43 من تنظيم “الدولة الإسلامية” و15 من الوحدات الكردية والأسايش، قضوا في عين العرب “كوباني” ومحيطها.



ارتفع إلى 62 بينهم 37 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.



ففي محافظة ريف دمشق استشهد 15 مواطناً بينهم 12 مقاتلاً من الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة استشهدوا خلال قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسحلين الموالين لها في الغوطة الشرقية والقلمون، وشقيقان اثنان استشهدا جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة عين ترما، ورجل استشهد متأثراً بجراح أصيب بها جراء قصفٍ سابق لقوات النظام على مناطق في بلدة عربين.


وفي محافظة حلب استشهد 12 مواطناً بينهم 11 مقاتلاً من حركة أحرار الشام الإسلامية وكتائب إسلامية وكتائب مقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب وأطرافها وريفها، وممرض استشهد جراء إصابته في قصف على حي الصالحين بمدينة حلب من قبل قوات النظام.


وفي محافظة حمص استشهد 10 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في القلمون بريف دمشق، و8 مواطنين هم مواطنتان اثنتان و3 أطفال على الأقل استشهدوا جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في حي الوعر، وطفل استشهدت جراء قصف لقوات النظام على مناطق في مدينة الرستن.


وفي محافظة درعا استشهد 9 مواطنين بينهم 6 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، وسيدتان اثنتان استشهدتا جراء سقوط قذائف على مناطق في مدينة بصرى الشام، وطفلة استشهدت جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة جاسم.


وفي محافظة إدلب استشهد 8 مواطنين هم مواطنة وطفلة استشهدتا جراء غارة للطيران الحربي على مدينة خان شيخون، وطبيب استشهد جراء سقوط عدة قذائف أطلقتها كتائب إسلامية، على مناطق في بلدة الفوعة التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية.


وفي محافظة حماه استشهد 7 مقاتلين من الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين في ريف حماه،


وفي محافظة اللاذقية استشهد رجل جراء إصابته في قصف بالبراميل المتفجرة على أماكن في منطقة غمام بريف اللاذقية الشمالي.



وعنصران من تنظيم “الدولة الإسلامية” لقيا مصرعهما إثر هجوم لمسلحين مجهولين على حاجز “الدولة الإسلامية” في الميادين بريف دير الزور.


كذلك أعدم تنظيم ” الدولة الإسلامية ” رجلاً من عشيرة الشعيطات، بعد اعتقاله أمس في بلدة الشعفة، التي نفذ التنظيم فيها حملة مداهمات لمنازل مواطنين بحثاً عن “مطلوبين لها”، كما قام تنظيم “الدولة الإسلامية” بصلب الرجل بالقرب من المدرسة الغربية في شارع 24 ببلدة الشعفة بريف دير الزور الشرقي.


ومقاتل من تنظيم “الدولة الإسلامية” فجر نفسه بشاحنة  مفخخة بالقرب من مبنى الأسايش في مدينة عين العرب “كوباني”.


كما لقي ما لا يقل 19 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية”، مصرعهم خلال الكمائن التي نصبها لهم مقاتلوا وحدات حماية الشعب الكردي، والاشتباكات التي دارت على عدة جبهات في مدينة عين العرب “كوباني”، كما لقي 15  مقاتلاً على الأقل، من وحدات حماية الشعب الكردي وقوات الأسايش مصرعهم  في الاشتباكات ذاتها.


كما لقي نحو 23 مقاتلاً من تنظيم ” الدولة الإسلامية” مصرعهم جراء قصف لطائرات التحالف العربي – الدولي لمحاربة تنظيم ” الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة وتنظيمات إسلامية أخرى تضم مقاتلين من جنسيات غير سورية، على مناطق في محيط وداخل مدينة عين العرب “كوباني”.



واستشهد 11 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم.


و قتل 35 من قوات الدفاع الوطني واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، وذلك إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية


وقتل ما لا يقل عن 31 من قوات النظام، إثر شتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في عدة محافظات بينهم::



درعا 7 – دمشق وريفها 8 – حلب 10 – حمص 1 – حماه 5


ولقي ما لا يقل عن 19 مقاتلاً من جبهة أنصار الدين وجبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، واشتباكات مع قوات النظام والقوات الموالية لها، في محافظات ريف دمشق وحلب والرقة والبادية السورية.


وقتل 7 عناصر من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة في ريف دمشق.


كما قتل عنصران من حزب الله اللبناني في اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة في ريف دمشق.